الجمعة 12/يوليو/2024

الإعلام الحكومي يرحب بتقرير أمنستي حول عدوان الاحتلال على غزة

الإعلام الحكومي يرحب بتقرير أمنستي حول عدوان الاحتلال على غزة

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
رحب المكتب الإعلامي الحكومي، بموقف منظمة العفو الدولية “أمنستي” في تقريرها الصادر حول عدوان الاحتلال خلال شهر مايو الماضي، الذي أدى لاستشهاد 34 مدنيا وإصابة العشرات وقصف بيوت وأعيان مدنية مختلفة، حيث وصفت هجمات الاحتلال بأنها جرائم حرب.

ورأى المكتب في بيان له، اليوم الأربعاء، في هذا التقرير وما وثقته المنظمة الدولية دليلا قانونيا جديدا على إجرام المحتل الإسرائيلي المتواصل، واعتداءاته المتلاحقة ضد شعبنا، بما يشير بوضوح إلى أن الاحتلال هو سبب المعاناة المباشرة في الأراضي الفلسطينية.

وقال: إن ذلك يستدعي خطوات متقدمة ليس فقط لفضح جرائم الاحتلال وتوصيفها بالمصطلح القانوني المناسب، وإنما بالتحرك على مختلف الصعد وفي مقدمتها القانونية لملاحقة مجرمي الحرب من قادة الاحتلال ومحاسبتهم على جرائم الحرب المرتكبة ضد أبناء شعبنا.

وأضاف الإعلام الحكومي: التقرير الصادر حول العدوان يتطلب اهتماما خاصا من مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية، مشيرًا إلى أنه يصلح للاستناد عليه في فتح تحقيق جدّي بالجرائم المرتكبة وإضافتها إلى سلسلة الجرائم السابقة، وتسريع آليات المحاسبة التي تسير بوتيرة بطيئة للغاية، لا تتناسب مع خطورة وفظاعة الجرائم المرتكبة.

وشدد على خطورة ما أشار إليه التقرير من تنفيذ الاحتلال لجريمة العقاب الجماعي ضد أبناء شعبنا في قطاع غزة خلال العدوان، مذكرا أن هذه الجريمة هي انعكاس لسياسة وجريمة الحصار المفروض على قطاع غزة منذ ما يزيد على ١٦ عاما، ما يستوجب تحركا عاجلا من جميع الجهات الدولية لإنهاء الحصار، والسماح بممارسة سكان غزة لحقوقهم الإنسانية الأساسية الممنوعين منها بفعل الحصار.

وشنّ الاحتلال عدونًا مباغتًا على قطاع غزة فجر الثلاثاء (9 مايو/ أيار الماضي) واستمر 5 أيام، تخلله قصف جوي ومدفعي لمنازل المواطنين، والأراضي الزراعية، والمنشآت، وأسفر عن 34 شهيدًا بينهم 6 أطفال وعشرات الإصابات، إلى جانب خسائر مادية فادحة بمختلف القطاعات.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات