الإثنين 15/يوليو/2024

الاحتلال يمحو “قبة الصخرة” من صورة لحائط البراق

الاحتلال يمحو “قبة الصخرة” من صورة لحائط البراق

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام

محت سلطات الاحتلال “قبة الصخرة” من صورة لمنطقة حائط البراق وضعت داخل مقر مكتب وزارة داخلية الاحتلال في القدس المحتلة.

وأقدم مكتب ما يسمى بـ “لجنة الاستئناف اللوائية المركزية” التابعة لوزارة داخلية الاحتلال، على محو “قبة الصخرة” من صورة لمنطقة حائط البراق وضعت داخل مقر المكتب.

وبحسب صحيفة “هآرتس” العبرية اليوم، فإن الصورة تم معالجتها عبر برامج التصميم، وتم وضعها في غرفة استقبال المراجعين.

وعادة ما يستقبل في المكتب الفلسطينيون من شرقي القدس المحتلة، الذين يقدمون أي استئناف ضد قرارات لجان التخطيط التابعة لبلدية الاحتلال.

وبعد الكشف عن الحادثة، وبطلب من صحيفة “هآرتس” تم إزالة الصورة من المكان، وادعت رئيسة المقر “شاحار باكشي”، أن الصورة علقت من شركة خارجية ويبدو أن من قام بذلك لم يلاحظ محو قبة الصخرة، مشيرةً إلى أنه تم استبدالها بوضع صورة فيها القبة.

وتأتي انتهاكات الاحتلال في القدس وإجراءاته ضمن الحرب الدينية التي يشنها على مدينة القدس ومقدساتها، وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك.

وشهد المسجد الأقصى صباح اليوم اقتحامات مكثفة للمسجد الأقصى، كما أجبرت قوات الاحتلال المعتكفين على إخلائه ليلة أمس.

ويترقب المسجد الأقصى المبارك اقتحامات واسعة خلال ما يسمى “عيد الفصح” العبري، الذي يتوافق مع الأسبوع الثالث من رمضان ما بين 6-12 نيسان/أبريل المقبل.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات