الثلاثاء 23/يوليو/2024

7 شهداء و120 عملًا مقاومًا بالضفة والقدس منذ بدء معركة “طوفان الأقصى”

7 شهداء و120 عملًا مقاومًا بالضفة والقدس منذ بدء معركة “طوفان الأقصى”

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
تصاعدت أعمال المقاومة في الضفة الغربية والقدس المحتلة منذ بدء معركة “طوفان الأقصى” التي اندلعت أمس، فيما ارتقى 7 شهداء خلال مواجهات واشتباكات نصرة ودعمًا للمقاومة بغزة.

ورصد مركز معلومات فلسطيني “معطى” 120 عملًا مقاومًا بالضفة والقدس منذ انطلاق معركة “طوفان الأقصى”، شملت 34 عملية إطلاق نار ومحاولتي طعن، ومحاولة دهس، وإلقاء عبوات ناسفة، و19 عملية إلقاء زجاجات حارقة ومفرقعات نارية، وإحراق وتحطيم 5 مواقع عسكرية، واندلاع مواجهات في 41 نقطة، وخروج 13 مسيرة نصرة للمقاومة.

وارتقى سبعة شهداء في مناطق متفرقة بالضفة خلال اشتباكات ومواجهات في مناطق متفرقة بالضفة، بينهم شهيدان من رام الله، وشهيدان من الخليل، وشهيد من أريحا، وشهيد في نابلس وآخر في قلقيلية.

وأصيب جندي صهيوني في اشتباك مسلح في منطقة الاغوار بأريحا، وأصيب مستوطن بعملية إطلاق نار قرب مستوطنة “بسغات زئيف” ومحاولة طعن قرب التلة الفرنسية في القدس المحتلة.

وأطلق مقاومون النار على حاجز الجلمة وحاجز دوتان ومستوطنة شاكيد وعلى قوات الاحتلال قرب فتحة مقيبلة وفي بلدة عربونة في جنين.

وجرت محاولة طعن قرب مستوطنة “بيت ارييه” وإطلاق النار مرتين على مستوطنة بيت ايل برام الله.

وفي الخليل، جرت محاولة تنفيذ عملية دهس في مخيم العروب، وأطلق مقاومون النارعلى قوات الاحتلال خلال المواجهات في بيت أمر وباب الزاوية، واستهدفوا مستوطنة “كريات أربع” بالرصاص، وأحرقوا موقعا عسكريا قرب منطقة فرش الهوى في الخليل.

وشهدت نابلس أكثر من عملية إطلاق نار استهدفت قوات الاحتلال في سبسطية وحاجز صرة ومجداليم وحاجز بيت فوريك ومستوطنة الون موريه، وقرب قصرى وحاجزي شوماش وحومش، كما تم إحراق نقطة عسكرية في حوارة وتدمير مركبة عسكرية في بيتا.

وأطلق مقاومون النار وفجروا عبوة ناسفة في منطقة الشويكة بطولكرم، واستهدفوا بالرصاص حاجز نتساني عوز ومستوطنة بيت حيفر وبوابة الشويكة في طولكرم، كما أطلق مقاومون النار قوات الاحتلال والمستوطنين قرب بلدة ياسوف في سلفيت.

وفي القدس المحتلة، أطلق مقاومون النار صوب قوات الاحتلال في بلدة أبو ديس وعلى حاجز قلنديا وحاجز شعفاط، وأحرقوا مركز شرطة للاحتلال في جبل المكبر.

واندلعت مواجهات عنيفة في 41 منطقة متفرقة في مختلف مناطق الضفة والقدس، استجابة لدعوات المواجهة والاشتباك مع الاحتلال دعمًا للمقاومة في غزة ضمن معركة “طوفان الأقصى”.

وشهدت الضفة خروج 13 مسيرة ومظاهرة نصرة للمقاومة ودعمًا لها في معركتها التي تخوضها نصرة للأقصى والمقدسات.

وتتواصل الدعوات لجماهير شعبنا بالضفة الغربية للخروج والالتحام مع العدو، في معركة “طوفان الأقصى”، والتي بدأت أمس باستهداف مواقع العدو ومطاراته وتحصيناته العسكرية، وتجاوزت 5 آلاف صاروخ وقذيفة.

ودعا نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الشيخ صالح العاروري، في تصريحات صحفية أمس، المقاومين في الضفة الغربية إلى خوض معركة “طوفان الأقصى” والاشتباك مع قوات الاحتلال والمستوطنين.

وقال العاروري، إن معركة طوفان الأقصى هي معركة تتبير العدو الصهيوني، والرد على جرائم الاحتلال، مشيراً إلى أن مجاهدي قطاع غزة بدؤوا عملية واسعة، بهدف الدفاع عن المسجد الأقصى وتحرير الأسرى.

من جهته، دعا القيادي في حركة حماس محمود مرداوي أهالي الضفة، إلى استثمار الحالة المقاومة وأحداث معركة طوفان الأقصى، للانقضاض على الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين.

وقال مرداوي: على أهلنا بالضفة التقاط هذه اللحظة التاريخية، والانقضاض على العدو الصهيوني، مشدداً على ضرورة عدم ترك الاحتلال لأخذ نفسه في هذه المعركة، ومباغته من كل الساحات.

وذكر الاحتلال الصهيوني لم يعتد على هذه الصورة، وواضح أنه ليس لديه معلومات لما يجري على الأرض حتى الآن، مشيراً إلى أنّ عدد الأسرى الصهاينة لدى كتائب القسام كبير، وستوظف المقاومة هذه الورقة الاستراتيجية للجم عدوان الاحتلال.

ولفت إلى أن المقاومة ما تزال تدير المعركة على الأرض، وتدفع بقواتها إلى مستوطنات غلاف غزة حتى هذه اللحظة.

ودعت حركة حماس جماهير شعبنا وأبناءها بالضفة الغربية إلى النفير والاشتباك مع الاحتلال ومستوطنيه الإرهابيين خلال معركة طوفان الأقصى، وللمشاركة الواسعة في الفعاليات الجماهيرية التي ستنطلق اليوم الساعة السادسة مساء في عموم مدن الضفة المحتلة.

وكان نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الشيخ صالح العاروري قد دعا المقاومين في الضفة الغربية إلى خوض معركة “طوفان الأقصى” والاشتباك مع قوات الاحتلال والمستوطنين.

وأعلن صباح أمس السبت، القائد العام لكتائب الشهيد عز الدين القسام محمد الضيف، عن البدء بعملية “طوفان الأقصى”، رداً على جرائم الاحتلال واعتداءاته الوحشية بحق شعبنا ومقدساته.

واعترف الاحتلال بارتفاع عدد القتلى الإسرائيليين إلى أكثر من 600 قتيل وأكثر من 2050 جريحا، منذ بداية معركة “طوفان الأقصى”.

وأعلن صباح أمس السبت، القائد العام لكتائب الشهيد عز الدين القسام محمد الضيف، عن البدء بعملية “طوفان الأقصى”، رداً على جرائم الاحتلال واعتداءاته الوحشية بحق شعبنا ومقدساته.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

تأجيل محاكمة الصحفي عامر أبو عرفة

تأجيل محاكمة الصحفي عامر أبو عرفة

الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام أجلت محكمة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، محاكمة الصحفي الأسير عامر أبو عرفة من الخليل جنوب الضفة الغربية،...