الثلاثاء 16/يوليو/2024

52 يوماً على إضراب الأسير كايد الفسفوس

52 يوماً على إضراب الأسير كايد الفسفوس

الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
يواصل الأسير كايد الفسفوس من مدينة دورا في الخليل، إضرابه عن الطعام، منذ 52 يومًا؛ وسط تدهور واضح على حالته الصحية، وتعنت صهيوني ورفض لمطلبه بإنهاء اعتقاله الإداري التعسفي.

ووفق مصادر حقوقية، فإن الأسير كايد الفسفوس دخل مرحلة الخطر الشديد؛ في حين نقله الاحتلال إلى زنازين عزل سجن عسقلان ومنع نقله إلى المستشفى لمتابعة حالته.

ويتعمد الاحتلال التنكيل بالأسير الفسفوس منذ اليوم الأول لشروعه في الإضراب ويمتنع عن نقله إلى المستشفى؛ للضغط عليه لفك إضرابه، لكنّ يرفض ذلك قبل أن يتحقق مطلبه.

ويعاني الأسير الفسفوس من مضاعفات صحية خطيرة أبرزها، عدم وضوح الرؤية، والقيء المستمر، وعدم القدرة على التحرك الذاتي.

وبالرغم من ذلك، تمنع إدارة سجون الاحتلال الأسير كايد الفسفوس، من لقاء المحامي الخاص به أو عائلته، كما يمنعه من أي نوع من الاتصال مع أي أحد داخل أو خارج السجون.

ويطلب الأسير كايد الفسفوس، وقف اعتقاله الإداري التعسفي، وتحديد سقف زمني لاعتقاله.

ويوم الخميس الماضي، نقلت إدارة سجن النقب، الأسير كايد الفسفوس، إلى زنازين سجن عسقلان، وسط تصاعد المخاطر على مصيره جراء تدهور وضعه الصحي، وذلك بعد يوم من رفض محكمة الاحتلال طلب استئناف للإفراج عنه.

والأسير الفسفوس (34 عامًا) من الخليل، أعاد الاحتلال اعتقاله في 2/5/2023، إداريًا، وهو أسير سابق أمضى نحو 7 سنوات في سجون الاحتلال، وبدأت مواجهته للاعتقال منذ عام 2007.

وخاض الأسير الفسفوس إضرابًا عن الطعام في نهاية شهر مايو/ أيار، وبداية يونيو/ حزيران المنصرم، استمر 9 أيام، كما خاض عام 2021 إضرابًا ضد اعتقاله الإداريّ، واستمر 131 يومًا، وكذلك عام 2019.

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي 5200، من بينهم 1264 معتقلًا إداريّ، بينهم 20 طفلًا، وأربع أسيرات، وفق معطيات نادي الأسير.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

11 شهيدا بقصف منزل في مخيم النصيرات

11 شهيدا بقصف منزل في مخيم النصيرات

غزة –  المركز الفلسطيني للإعلام استشهد 11 مواطنا، مساء اليوم الاثنين، في مجزرة جديدة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم النصيرات وسط...