عاجل

السبت 15/يونيو/2024

كتيبة الفجر تتبنّى عملية إطلاق النار التي استهدفت قوات الاحتلال بنابلس

كتيبة الفجر تتبنّى عملية إطلاق النار التي استهدفت قوات الاحتلال بنابلس

نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت كتيبة الفجر “شباب الثأر والتحرير” عن استهداف نقطة عسكرية للاحتلال في قرية “دير شرف” بنابلس.

وقالت الكتيبة، في بيانٍ لها، إن عملية إطلاق النار، جاءت ردًّا على اقتحامات قطعان المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك، والاعتداء السافر على المرابطات والمرابطين فيه.

وأكد مقاتلو كتيبة الفجر تحقيق إصابات مباشرة في الجنود والتي يحاول العدو عبر ناطقيه إخفاءها.

وقالت الكتيبة: “إن العدو يظن واهمًا من خلال حصاره الذي ما زال قائما لبلدة بيتا الشامخة الأبية واقتحاماته اليومية لها أنه وضع كتيبة الفجر في القفص”.

وشددت أنها أوصلت رسالتها ببنادق مقاتليها، بأن استمرار الحصار على بلدة بيتا الصامدة سيكلفه أثمانا باهظة لا يطيقها، والخبر ما يرى لا ما يسمع، وفق تعبيرها.

وعقب عملية إطلاق النار استنفرت قوات الاحتلال، وأجرت عملياتِ تفتيشٍ وتمشيطٍ واسعة، فيما أغلقت جميع مداخل البلدة.

واقتحمت قوات الاحتلال، فجر اليوم، عدّة مناطق بالضفة الغربية والقدس المحتلة، وسط تصدياتٍ بطوليةٍ للمقاومة والشباب الثائر، تخللها عملياتُ إطلاق نار ومفرقعات نارية وقنابل محلية الصنع.

ورصد مركز المعلومات الفلسطيني “معطي” يوم أمس عملية تفجير عبوات ناسفة وتصدي لاعتداءات المستوطنين، إلى جانب مواجهات في 6 نقاط متفرقة بالضفة، خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات