الثلاثاء 16/يوليو/2024

فصائل المقاومة بجنين للسلطة: توقفوا عن اعتقال مجاهدينا

فصائل المقاومة بجنين للسلطة: توقفوا عن اعتقال مجاهدينا

جنين -المركز الفلسطيني للإعلام

أعلنت فصائل المقاومة في مخيم جنين عن رفضها لكل أشكال ملاحقة المقاومين التي تقوم بها أجهزة السلطة الأمنية، وطالبت الفصائل برفع الغطاء عن كل فرد ينفذ سياسة اعتقال المقاومين.

وقالت فصائل المقاومة في مؤتمر صحفي حضره عشرات المقاومين مساء الإثنين: “بعد معركة بأس جنين تنتهج أجهزة أمن السلطة سياسة الاعتقالات السياسية ضد المقاومين، والتي سطر فيها مجاهدونا البطولات وشهد له القاصي والداني”.

وأضافت الفصائل “أننا إزاء ما تنتهجه أجهزة أمن السلطة في الاعتقال والملاحقة بحق مجاهدينا في الضفة وفي جنين على وجه الخصوص، رفضنا كافة أشكال الاعتقال السياسي، ومطاردة واعتقال المقاومين”.

وتابعت: “هذه الأفعال لا تمثل شرفاء حركة فتح وأخوة الدم في كتائب شهداء الأقصى الذين يتعرضون للملاحقة والاعتقال من أجهزة أمن السلطة، مما يؤكد هذه الحملة تستهدف كل الأحرار في الضفة”.

ودعت المقاومة العوائل الكريمة في الضفة لرفع الغطاء عن أفراد وعناصر الأجهزة الأمنية الذين يمارسون الاعتقال”، مضيفة:”تأتي هذه الحملة في الوقت الذي يعتدي فيه الاحتلال على مقدساتنا وحرائرنا، ويؤخر إعمار المخيم بشكل متعمد للضغط على هذا المخيم”.

وأكدت الفصائل أن هذه الأفعال لا تخدم إلا الاحتلال وجيشه ومستوطنيه”.

كما دعت فصائل المقاومة في مؤتمرها عناصر الأجهزة الأمنية في مدينة جنين وكافة مدن الضفة بأن استيقظوا من غفلتكم وأن اتركوا هذه الأفعال التي لا تخدم سوى أعداء شعبنا لأن شعبنا بحاجة للوحدة والتكاتف في هذه الأوقات الصعبة التي يقوم الاحتلال فيها بانتهاك مقدساتنا وتدنيسها والاعتداء على حرائرنا”.

وختمت الفصائل مؤتمرها بدعوة أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج وأحرار العالم إلى الوقوف بجانب أبناء شعبنا والبيوت المدمرة من عدوان على مخيم جنين، وكافة مخيمات ومدن الضفة، ودعم صمودهم وإعادة إعمار ما تم تدميرهم وأن يتم تسليم الإعمار لمن أسمتهم أيدٍ أمينة”. 

السلطة تواصل الاعتقال السياسي

وفي السياق، تواصل أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية انتهاكاتها وملاحقاتها السياسية للمواطنين والأسرى المحررين والمقاومين والنشطاء، إلى جانب الاعتقالات السياسية لطلبة الجامعات على خلفية عملهم النقابي.

واختطفت أجهزة السلطة الأسير المحرر والمطارد لدى الاحتلال أحمد حسين أبو عابد من مكان عمله بجنين، فيما اعتقلت الشاب أحمد حلايقة من الخليل بعد استدعائه للمقابلة صباح أمس.

ورغم صدور قرار بالإفراج عنه، تواصل أجهزة السلطة في نابلس اعتقال الأسير المحرر الأستاذ مع كنعان من بلدة جبع، لليوم ال22 على التوالي.

واختطفت أجهزة السلطة في جنين الأسير المحرر أحمد الجدعون مساء أمس، بينما واصلت مخابرات السلطة في الخليل اعتقال الأسير المحرر باجس النجار لليوم الـ 3 على التوالي.

وطالت انتهاكات السلطة الشاب براء القواسمة من مدينة الخليل، والمعتقل منذ عدة أيام في زنازين الأجهزة الأمنية.

في غضون ذلك، أكدت الكتلة الإسلامية في الجامعة العربية الأمريكية، أن سياسة التعقيد الممنهجة من إدارة الجامعة والملاحقة والاعتقالات من أجهزة السلطة لن تنثينا عن حقنا الأصيل والشرعي في العمل النقابي داخل أروقة الجامعة.

وفي سياق متصل، تعتقل أجهزة السلطة في جنين مصطفى أبو الرب، نجل الشهيد حمزة أبو الرب لليوم الـ 3 على التوالي.

وتواصل أجهزة السلطة اعتقال الجريح والمطارد لدى الاحتلال أشرف نافع، أحد أفراد كتيبة طولكرم لليوم الـ 4 على التوالي.

ونقلت أجهزة السلطة الشاب طارق مراعبة من مقراتها في قلقيلية إلى سجن أريحا المركزي، علما بأنه معتقل من أسبوع.

ومددت محكمة السلطة اعتقال الشاب منذر النابلسي لمدة 48 ساعة، علماً أنه أمضى 40 يوماً في اعتقاله السابق لدى مخابرات السلطة.

ونقل وقائي السلطة في جنين الشاب قاسم جواد قاسم محمد (32 عاماً) من مدينة جنين، لمقراته في رام الله، علما بأنه معتقل لليوم الـ 5 على التوالي.

ورغم صدور قرارات قضائية بالإفراج عنه، تواصل أجهزة السلطة في رام الله اختطاف المطارد مصعب اشتية لليوم الـ365 على التوالي.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

11 شهيدا بقصف منزل في مخيم النصيرات

11 شهيدا بقصف منزل في مخيم النصيرات

غزة –  المركز الفلسطيني للإعلام استشهد 11 مواطنا، مساء اليوم الاثنين، في مجزرة جديدة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم النصيرات وسط...