الإثنين 15/يوليو/2024

متضررو اجتياج جنين: لم يصلنا أي أموال للإعمار وسننزل للشارع للمطالبة بحقوقنا

متضررو اجتياج جنين: لم يصلنا أي أموال للإعمار وسننزل للشارع للمطالبة بحقوقنا

جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
أكدت لجنة متضرري اجتياح مخيم جنين، أنه لم يصل أي أموال أو تبرعات لأهالي المخيم الذين تضرروا بفعل العدوان الصهيوني على المخيم.

وقالت اللجنة، في بيان لها مساء اليوم السبت، إنه وبعد أكثر من شهرين على العدوان الهمجي على مخيمنا الصامد، يؤسفنا أن نبلغ العالم وأبناء شعبنا أن كل هذه الأموال التي جمعت ومنها تبرعاتكم لم يصل منها شيء لأهل المخيم.

وبينت أن لديها ما يثبت من الوثائق والوعود التي أطلقتها قيادات في الحكومة على مدار الأيام والأسابيع الماضية بتعجيل عملية الإعمار ولكن لا جدوى حتى هذه اللحظة،

وقالت اللجنة، إن أهالي مخيم جنين لن يقفوا مكتوفي الأيدي، وسيطالبوا بحقوقهم وبالأموال التي جمعت على جراحهم وأوجاعهم، مهددة بالنزول إلى الشارع والاعتصام في كافة أنحاء المخيم وإرسال رسائل للمانحين والمتبرعين، في حال لم تستجب الحكومة لمطالبهم، وتوضح أين ذهبت الأموال.

وأعلنت حكومة اشتية، في وقت سابق، عن جمعها أكثر من 180 مليون دولار لصالح المخيم من عدة دول ومانحين وحملات تبرع أطلقت داخل الوطن وخارجه.

وأعلنت بعد انتهاء العدوان العديد من الدول العربية والدولية عن تقديم منح خارجية وتبرعات طارئة من أجل إعمار المخيم.

وقدرت جهات حكومية فلسطينية حجم الخسائر في البنية التحتية، جراء العدوان، بنحو 20 مليون دولار، إذ أدى العدوان إلى خسائر في المباني الخاصة والعامة تتجاوز 12 مليون دولار، و3.5 مليون دولار في شبكة الطرق، و3 مليون دولار في البنية التحتية وقطاع المياه.

وفي 3 تموز / يوليو المنصرم، شنت قوات الاحتلال الصهيوني عدوانا على مخيم ومدينة جنين في أوسع عملية عسكرية في الضفة الغربية المحتلة منذ سنوات، شارك فيها عدد كبير من الجنود والمدرعات والجرافات العسكرية بمؤازرة مسيّرات شنّت هجمات جوية؛ ما أدى لاستشهاد 13 فلسطينيا، بينهم 5 أطفال، فيما أصيب 140  آخرين، بينهم 30 بحالة خطرة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات