السبت 24/فبراير/2024

الاحتلال يشن حملات دهم واعتقال بالضفة

الاحتلال يشن حملات دهم واعتقال بالضفة

شنت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الجمعة، حملات دهم واعتقال في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

طولكرم
فقد شهد مخيم نور شمس في مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية، فجر الجمعة، مواجهات واعتقالات لليوم الثاني على التوالي عقب حملة دهم واسعة لمنازل المواطنين.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن قوات الاحتلال داهمت المخيم بعشرات الجنود، واقتحمت منازل المواطنين، وشرعت بتفتيشها بحجة البحث عن مطلوبين وأسلحة، ما ألحق أضرارا متفاوتة بمحتويات المنازل، في الوقت الذي تعرضت فيه بعض المنازل للدهم للمرة الثانية في أقل من 24 ساعة.

وأشارت المصادر إلى أن جنود الاحتلال اقتحموا منزل المواطن باسم الشاويش، واعتقلوه، ونكّلوا به وبعائلته، علما بأن قوات الاحتلال داهمت منزله أيضا فجر أمس، وفتشته، وسلمته بلاغا لمراجعة مخابراتها، وعادت اليوم واعتقلته.

كما داهمت قوات الاحتلال منزلي المواطنين سيف أبو لبدة ووليد العالول، وفتشتهما، واعتقلتهما ليرتفع عدد معتقلي المخيم إلى عشرة في أقل من 24 ساعة.

وشهد المخيم مواجهات مع الشبان الذين رشقوا الجنود بالحجارة، فيما سمعت أصوات انفجارات ناجمة عن إطلاق نار وقنابل صوتية من قوات الاحتلال.

قلقيلية
وفي الأثناء، شنت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الجمعة، مداهمات في مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية، كما أغلقت لساعات مدخل بلدة عزون في القضاء.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن مواجهات اندلعت في منطقة الواد في مدينة قلقيلية عقب اقتحام جنود الاحتلال الحي المذكور، حيث أطلقت قوات الاحتلال وابلا من القنابل الغازية أسفرت عن إصابات بالاختناق بين المواطنين.

وأشار مواطنون إلى أن قوات الاحتلال صادرت سيارة من نوع جيب ومركبة أخرى خلال مداهمات منطقة الواد، ونقلتهما إلى جهة مجهولة عقب انسحابها من المنطقة.

من جهة أخرى أشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال أغلقت الليلة الماضية بوابة عزون شرق مدينة قلقيلية بحاجز عسكري؛ حيث انتشر الجنود في المنطقة، وعرقلوا حركة المواطنين.

نابلس
كما اعتقلت سلطات الاحتلال، فجر اليوم الجمعة، عدة شبان في بلدة سبسطية شمال نابلس ومخيم الفارعة شمال شرق المدينة، خلال عمليات توغل في المنطقتين للمرة الثانية خلال 24 ساعة.

وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة سبسطية، وشنت حملة دهم للمنازل، واعتقلت عدة شبان عرف منهم: محمد مخيمر ويزن كايد.

وكانت قوة للاحتلال قد اقتحمت البلدة مساء أمس، وتمركزت في منطقة البيادر وساحة الأعمدة. وكانت أجهزة أمن السلطة قد استدعت أمس كايد واستجوبته، على خلفية نشاطه في الجبهة الشعبية.

وفي جانب متصل، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم الفارعة، حيث اندلعت مواجهات في مختلف حارات المخيم، فيما أعلن عن اعتقال مصطفى هاني صبح.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات