الأربعاء 22/مايو/2024

اعتقالات وإصابات بمداهمات الاحتلال للضفة

اعتقالات وإصابات بمداهمات الاحتلال للضفة

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الثلاثاء (14-6) عدداً من المواطنين في مداهمات واقتحامات مختلفة شنتها بأنحاء متفرقة من محافظات الضفة الغربية المحتلة.

وقال مراسلو “المركز الفلسطيني للإعلام” إن قوات الاحتلال اعتقلت 4 مواطنين من مدن مختلفة، فيما أصيب مواطنون خلال مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي صوب الشبان.
قرى جنين
ففي مدينة جنين شمال الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الثلاثاء شابين من بلدة فقوعة شرق المدينة في حين داهمت بلدات بيت قاد ودير أبو ضعيف المجاورتين.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن العشرات من جنود الاحتلال اقتحموا بلدة فقوعة واقتحموا منزلي المواطنين أيمن خضور ” 25 عاما ” ومحمد عرام ” 26 عاما ” وفتشتهما بشكل استفزازي واعتقلتهما.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت كذلك بلدتي بيت قاد ودير أبو ضعيف المجاورتين، ونصبت حاجزاً على الطريق الرئيسي للقرى الشرقية، قرب مقر مجلس قروي بيت قاد حتى وقت مبكر من صباح اليوم.
إصابات واعتقالات بنابلس
وفي مدينة نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال عدة بلدات جنوب وشرق المحافظة، اعتقلت خلالها مواطناً وسلمت بلاغا لآخر.

وأفادت مصادر محلية لمراسل “المركز الفلسطيني للإعلام” أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة عقربا جنوب شرق نابلس، وداهمت عددا من المنازل في منطقة الديرية غربي البلدة، واعتقلت الشيخ عاطف مالك (60 عامًا)، ونقله لجهة غير معلومة بعد تفتيش منزله وتخريب محتوياته.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيت فوريك شرق نابلس، ونفذت عمليات دهم وتفتيش للعديد من المنازل عرف منها منزل كلاً من: من بسام نصر الله حنني، ويوسف حسن هلاله في حارة القبة.

وأكدت مصادر محلية أن قوات الاحتلال داهمت منزل الشاب يحيى بسام نصر الله حنني بهدف اعتقاله، إلا أنه لم يكن متواجدا في المنزل، فأبلغت عائلته بأنه مطلوب وفق ملف اعتقال إداري، مع العلم أنه أسير محرر أطلق سراحه قبل أقل من شهر.

ووقعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة، مما أدى إلى إصابة العديد من المواطنين بحالات اختناق.

وداهمت عدة دوريات للاحتلال بلدة عورتا جنوب نابلس، وانسحبت بعد ساعة واحدة على الأقل دون الإبلاغ عن اعتقالات.

وفي نفس السيياق، أصيب مواطنان بجراح متفاوتة فجر اليوم، جراء تعرض مركبتهما للرشق بالحجارة من قبل المستوطنين جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية لمراسل “المركز الفلسطيني للإعلام” أن المستوطنين هاجموا المركبة التي كان المواطنان يستقلانها على طريق “يتسهار” الالتفافي جنوب نابلس، مما أدى إلى تحطم زجاج المركبة وإصابتهما بجراح.

وبينت المصادر أن المصابين هما مجد أبو شرار وعماد صالح، وهما من بلدة عصيرة القبلية جنوب مدينة نابلس.

وقامت طواقم إسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني بتقديم الإسعافات الأولية للمصابين، ونقلتهما إلى مستشفى رفيديا للعلاج.

وجاء الاعتداء بعد ساعات قليلة من إصابة مستوطن بجراح طفيفة نتيجة تعرض مركبته للرشق بالحجارة بالقرب من بلدة حوارة، حيث انتشر عشرات المستوطنين على طريق “يتسهار”، وهاجموا المركبات الفلسطينية بالحجارة.
بيت لحم
وفي نفس السياق اقتحمت قوات الاحتلال، بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم اندلع خلالها مواجهات عنيفة بين الشبان.

وأفاد مراسلنا أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب أحمد نصر حمدان، بعد اقتحام منزل عائلته في البلدة، وجرى نقله إلى جهة مجهولة.

 

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات