الجمعة 19/أبريل/2024

النخالة: وحدة الساحات ضرورة ولن نسمح للاحتلال بالاستفراد بأي منطقة

النخالة: وحدة الساحات ضرورة ولن نسمح للاحتلال بالاستفراد بأي منطقة

أكد زياد النخالة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الأحد، أن وحدة الساحات القتالية أصبحت ضرورة، ويجب ألا نسمح للعدو بالاستفراد بمنطقة دون غيرها، مشدداً على أن المقاومة فقط وحدها هي التي تجبر العدو على التراجع، رغم تكلفتها العالية علينا.

وشدد النخالة، خلال مؤتمر وطني نظمته حركة حماس في الذكرى الأولى لمعركة سيف القدس، أن وحدة الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده واجبة لحماية المقاومة واستمرارها، وأن القتال ومقاومة العدو في كل مكان من فلسطين يجب أن يحظى باهتمامنا جميعًا، ويجب تعزيز الروح القتالية ما استطعنا إلى ذلك سبيلاً.

وقال النخالة: “إن العدو يحاول استغلال الظروف الاقتصادية التي يعيشها شعبنا، وعلينا واجب إيجاد حلول عملية لا تمكن العدو من استغلالها للضغط علينا”.

وأكد أن “القدس عاصمتنا الأبدية، وإن المسجد الأقصى قبلة جهادنا، وما يجري من محاولات لتهويده لن نقبل به، حتى لو ذهبنا إلى القتال كل يوم”.

وشدد أن “وحدة قوى المقاومة في المنطقة ضرورة، لا يمكن التفريط بها بأي حال من الأحوال، ويجب الدفع باتجاه تعزيز محور القدس، بكل ما نملك من قوة، حتى النصر إن شاء الله”.

وأكد النخالة، أن معركة سيف القدس كانت وما زالت فرصة كبيرة لوحدة شعبنا ومقاومته، وأن حماية هذه الوحدة أصبحت واجبًا وليست خيارًا، وخاصة في ظل تحالفات معادية تنشأ من حولنا كل يوم، وتصب في مصلحة العدو.

وعدَّ أن معركة سيف القدس كانت محطة فارقة، في تاريخ نضال شعبنا الفلسطيني، ومسيرته نحو القدس ونحو فلسطين، موجهاً التحية لشهداء شعبنا جميعهم، وشهداء معركة سيف القدس وجرحاها.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات