السبت 02/مارس/2024

سرايا القدس: وحدة الساحات جاءت للحفاظ على منجزات سيف القدس

سرايا القدس: وحدة الساحات جاءت للحفاظ على منجزات سيف القدس

أكدت “سرايا القدس”، الجناح العسكري لحركة “الجهاد الإسلامي” في فلسطين، أن “معركة وحدة الساحات جاءت إيمانًا بوجوب الحفاظ على منجزات سيف القدس عبر ترابط الجبهات”.

وأصدرت “سرايا القدس”، اليوم الاثنين (8-8)، بيانًا نعت فيها “ثلة من قادتها ومجاهديها، الذين ارتقوا خلال معركة وحدة الساحات البطولية”.

وجاء في بيان السرايا،: “بكل آيات الجهاد والانتصار، تزف سرايا القدس ثلة مكونة من 12 قمرًا من قادتها ومجاهديها الميامين”.

وأضاف البيان أن مقاومي السرايا “ارتقوا في معركة وحدة الساحات البطولية، وقدموا أرواحهم فداءً وكرامةً للإنسان الفلسطيني، ووقفوا في وجه العربدة والصلف الصهيونيين”.

واستدرك بالقول إن “ارتقاء شهدائنا الأبرار جاء ليؤكد على حضور معادلة الواجب فوق الإمكان في الفعل والوعي الثوري لدى أبطالنا، الذين أدوا واجبهم الجهادي خلال معركة وحدة الساحات”.

وأوضح أن المعركة جاءت للتأكيد على “عدم السماح بالاستفراد بجزء من كل فلسطين، ولصدِّ العدوان الذي بدأه العدو بحق قادة ومجاهدي سرايا القدس”.

وذكر البيان أسماء 12 شهيدًا من أربعة ألوية في قطاع غزة، وهي: لواء غزة، ولواء شمال غزة، ولواء رفح، ولواء خانيونس، فيما كان أبرز الشهداء عضوا المجلس العسكري لـ”سرايا القدس”: مسؤول المنطقة الشمالية تيسير الجعبري، ومسؤول المنطقة الجنوبية خالد منصور.

وأكدت “سرايا القدس” أن “دماء الشهداء ستبقى سراجًا منيرًا للمجاهدين نحو درب العزة والكرامة، درب القدس والأقصى المحرر”، معاهدةً “كل الشهداء بأن تقتفي ذات الأثر، بالمضي قدمًا في نهج المقاومة حتى تحرير كامل فلسطين الحبيبة”.

وشهد قطاع غزة عدوانًا إسرائيليًّا استمر لثلاثة أيام، أسفر عن استشهاد 45 فلسطينيًّا، وإصابة 360 آخرين، ودُمرت خلاله عشرات المنازل، فيما ردت فصائل المقاومة بإطلاق مئات الصواريخ على مستوطنات غلاف غزة، وبلدات ومدن الداخل الفلسطيني المحتل.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

اجتماع في إسطنبول يبحث إعادة إعمار غزة

اجتماع في إسطنبول يبحث إعادة إعمار غزة

إسطنبول - المركز الفلسطيني للإعلام انطلقت اجتماعات الدورة الـ12 لمجلس أمناء الهيئة الدولية العربية للإعمار في فلسطين، في مدينة إسطنبول، السبت، لبحث...