عاجل

السبت 20/يوليو/2024

الأمم المتحدة: استشهاد 193 موظفا في الأونروا منذ بدء الحرب على غزة

الأمم المتحدة: استشهاد 193 موظفا في الأونروا منذ بدء الحرب على غزة

أكدت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” استشهاد 193 من العاملين في الوكالة خلال حرب الإبادة على قطاع غزة”، مضيفة أنّه” أكبر عدد من (القتلى) الشهداء في تاريخ الأمم المتحدة”.

وقالت “الأونروا” في تغريدة على منصة إكس”، ” إن “قطاع غزة يمثل أخطر الأماكن في العالم على عمال الإغاثة”.

وطالبت “أونروا” بإجراء تحقيقات في انتهاكات الاحتلال ضدها، التي شملت الهجمات على مبانيها ومراكزها التي تؤوي نازحين مدنيين في قطاع غزة.

وفي السياق نفسه، أكد المفوض العام لـلـ”أونروا” فيليب لازاريني في وقت سابق، أن موظفي الأمم المتحدة استشهدوا بمستويات غير مسبوقة في غزة، مشيراً إلى أنّ مرافق المنظمة تعرضت للأضرار أو دمرت.

وأكد قيام الاحتلال باعتقال وتعذيب موظفي الوكالة، وأجبرهم على الاعتراف بجرائم لم يقترفوها، في مسعى للاحتلال لتدمير الوكالة وتشويه سمعتها.

وتأسست وكالة “الأونروا” عام 1949 لرعاية شؤون اللاجئين، حينما برزت قضية اللاجئين الفلسطينيين الذين نزح معظمهم تجاه الضفة الغربية وقطاع غزّة، فضلاً عن دول الجوار في الأردن ولبنان وسوريا، نتيجة الاحتلال للأراضي الفلسطينية عام 1948 وتهجير الفلسطينيين من أرضهم.

ولليوم 255 على التوالي يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 37 ألفا و 337 شهيدا، وإصابة 85 ألفا و 299 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات