السبت 13/يوليو/2024

مقطع فيديو يوثق تورط أمريكا بمجزرة النصيرات.. وغضبٌ واسعٌ بمواقع التواصل

مقطع فيديو يوثق تورط أمريكا بمجزرة النصيرات.. وغضبٌ واسعٌ بمواقع التواصل

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

“صواريخ أمريكية والتنفيذ إسرائيلي” عبارة غاضبة تداولها رواد التواصل الاجتماعي على نطاقٍ واسعٍ مع مقاطع فيديو يظهر فيها صحفيٌ فلسطينيٌ يحمل بقايا الصواريخ الأمريكية التي استهدفت مدرسة تابعة للأونروا في مخيم النصيرات مؤخرًا وخلفت عشرات الشهداء.

وكان الصحفي الفلسطيني محمد شاهين نشر مقطع الفيديو وهو يحمل بقايا الصواريخ التي استهدفت مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في مخيم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة، مكتوبا عليها “صُنع أميركي”، في دليلٍ واضحٍ على استمرار التورط الأمريكي في الإبادة الجماعية في غزة رغم قرارات المحكمة الجنائية الدولية والعدل الدولية، التي ضربت أمريكا ودولة الاحتلال بقراراتهما عرض الحائط.

رواد منصات التواصل الاجتماعي عبّروا عن غضبهم الشديد ووجهوا انتقاداتٍ لأمريكا باعتبارها شريكة في الجريمة ويجب محاسبتها على ذلك.

وفي السياق ذاته، كشفت شبكة “سي إن إن” الأميركية، أمس الخميس، أن “الجيش الإسرائيلي استخدم أسلحة أميركية في هجومه على مدرسة للأونروا تؤوي نازحين فلسطينيين بمخيم النصيرات”، وسط قطاع غزة، وذلك بعد تحليل مقطع مصور من الموقع الذي شهد مجزرة جديدة بالمخيم.

وقالت الشبكة الأميركية إنها المرة الثانية خلال أسبوعين التي تتمكن فيها من التحقق من استخدام ذخائر مصنعة بالولايات المتحدة في هجمات قاتلة على النازحين الفلسطينيين بغزة.

أما صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية فأكدت أن خبراء الأسلحة راجعوا مقطع فيديو تم التحقق من تصويره في موقع الحادث، وحددوا شظايا الذخيرة على أنها قنابل أميركية الصنع ذات قُطْر صغير.

وفي خان يونس بجنوب قاع غزة، عثر فلسطينيون على بقايا ذخائر وصواريخ أميركية الصنع خلفها الجيش الإسرائيلي أثناء توغله في المدينة، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول للأنباء.

يشار إلى أن وزارة الصحة في غزة أعلنت اليوم الجمعة أن قوات الاحتلال ارتكبت 8 مجازر خلال الـ24 ساعة الماضية، مؤكدة ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 36 ألفا و731 شهيدا، و83 ألفا و530 مصابا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات