السبت 13/يوليو/2024

9 غارات أميركية بريطانية على اليمن.. وأنصار الله يستهدفون سفينتين نصرة لغزة

9 غارات أميركية بريطانية على اليمن.. وأنصار الله يستهدفون سفينتين نصرة لغزة

صنعاء – المركز الفلسطيني للإعلام

أعلنت القوات المسلحة اليمنية التابعة لجماعة أنصار الله اليوم الجمعة، استهداف سفينتين في البحر الأحمر تابعتين لشركات انتهكت قرار حظر الدخول إلى موانئ فلسطين المحتلة.

وكانت جماعة أنصار الله اليمنية، أعلنت في وقت سابق الجمعة، أن الولايات المتحدة وبريطانيا شنتا 5 غارات على محافظة الحديدة الساحلية غرب البلاد، و4 غارات شمالي العاصمة اليمنية صنعاء.

وقالت الجماعة، إن “4 غارات أميركية بريطانية استهدفت مطار حديدة، فيما استهدفت غارة أخرى مرسى الجاد بميناء الصليف وأصابت زوارق الصيادين”.

وأضافت أن “4 غارات أميركية بريطانية استهدفت معسكر الصيانة شمالي صنعاء”.

وكان زعيم جماعة أنصار الله عبد الملك الحوثي، أعلن الخميس، استشهاد 55 يمنيا وإصابة 78 آخرين جراء القصف الأميركي والبريطاني على اليمن منذ مطلع العام الجاري.

وقال الحوثي خلال خطاب له، إن “عدد عمليات القصف الجوي والبحري الأميركي والبريطاني على بلدنا بلغ حتى الآن 487 عملية”.

وأكد الحوثي، أن “العدوان الأميركي والبريطاني، وإن تسبب بشهداء وجرحى، فهو لن يؤثر أبدا على موقفنا المبدئي الإيماني”.

وتابع “لن نتراجع أبدا عن موقفنا المساند لغزة مهما كان حجم التصعيد الأميركي البريطاني على بلدنا عسكريا أو في المجالات الأخرى”.

وتنفذ جماعة أنصار الله منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، هجمات في البحر الأحمر تستهدف سفنا “إسرائيلية” أو أي سفن متوجهة إلى “إسرائيل”، “دعما ونصرة للشعب الفلسطيني”.

وأعلنت جماعة أنصار الله في وقت سابق، أنها لن “توقف هجماتها في البحر الأحمر حتى إنهاء الحرب الإسرائيلية على غزة ورفع الحصار عن القطاع وإدخال المساعدات الإنسانية”.

وبالتزامن مع ذلك، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 36 ألفا و731 شهيدا، وإصابة 83 ألفا و530 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات