الجمعة 19/يوليو/2024

هيئة حقوقية: هكذا يفتك الإهمال الطبي الممنهج بأجساد الأسرى

هيئة حقوقية: هكذا يفتك الإهمال الطبي الممنهج بأجساد الأسرى

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقريرها اليوم ووفقا لزيارة محاميها عن حالتين مرضيتين يقبعان في سجون الاحتلال، حيث تحتجزهما إدارة سجون الاحتلال بظروف صحية مأساوية وصعبة للغاية، عدا عن الانتهاكات الطبية التي تمارسها بحقهما بشكل واضح ومتعمد، مما أدى إلى تفاقم في وضعهما الصحي .

وبينت الهيئة الأسير حسن حماد يعاني من ضعف في عضلة القلب حيث أنها تعمل بنسبة 30 % فقط والقلب يعمل بمساعدة بطارية خارجية تساعد على تحسين اداءه، ويتناول أدوية للقلب قبل الاعتقال إلا أن عيادة السجن لا تقوم بتوفيرها بحجة انها خارج سلة الأدوية، ويعاني من فيروس الكلى ومنذ الصغر وهو بحاجة لأخذ ابر كل 6 شهور الا انه لا يوجد هناك أي تجاوب .

 وعن ظروف اعتقاله قالت الهيئة أن الأسير حماد تعرض للضرب المبرح والقاسي خلال عملية اعتقاله من قبل سجاني الاحتلال أُصيب على أثرها بالجروح والكدمات ولم يقدم له أي نوع من العلاج .

وعن حالة الصحية للأسير أشرف ساجدية فهو يعاني من مرض الضغط المزمن ومن جروح في قدميه جراء الاعتداء عليه بالضرب في السجنه السابقة في سجن النقب حيث اعتدى عليه السجانون بالهراوات والكلبشات على كافة أنحاء جسده مما ادى الى اصابته بجروح في الرأس والاقدام واصبح لا يسمع بأذنه اليسرى وايضا يدخل في حالات عصبيه ويضغط على أسنانه كما وصف .

 وفي سياق متصل وصف الأسرى حالة السجون بالسيئة، حيث لم تتوفر العديد من المستلزمات والاحتياجات الشخصية لهم، من بينها الملابس والطعام المقدم لهم سيئ جدا كما ونوعا، وتم سحب كافة الأدوات الكهربائية .

وحمّلت الهيئة إدارة السجون الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة الاسرى، وطالبت المؤسسات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان بالقيام بدورهم اللازم تجاه قضية الأسرى وبالأخص المرضى منهم.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات