الإثنين 15/أبريل/2024

ضابط إسرائيلي كبير: فوضى عارمة في صفوف جيش الاحتلال بعيداً عن الإعلام

ضابط إسرائيلي كبير: فوضى عارمة في صفوف جيش الاحتلال بعيداً عن الإعلام

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام

حذّر ضابط احتياط إسرائيلي كبير من أنّ الإعلام العبري يتجاهل الأزمة الكبيرة التي يعيشها جيش الاحتلال في قطاع غزة منذ بداية الحرب البرية.

وقال مسؤول وحدة شكاوى الجنود الأسبق اللواء “اسحق بريك” لصحيفة “معاريف” العبرية، إنه ما زال يتلقى الكثير من شكاوى الجنود الموجودين في قطاع غزة، حول مشاكل لوجستية وغذائية كبيرة.

وأضاف ضابط الاحتياط أنّ “هناك مشكلة كبيرة لا يتحدث عنها الإعلام؛ إذ وصلتني شكاوى هائلة من وجود مشاكل متعلقة بالجانب اللوجستي والغذاء، وبعد أن خصخص الجيش كل شيء، فالأمور تسير إلى الخلف”.

وكشف الضابط “بريك” عن وجود العشرات من الدبابات المعطلة والعالقة في قطاع غزة منذ أسابيع، دون أن يتمكن الجيش من إصلاحها أو إخراجها.

وأضاف أنّه “لا يوجد من يُصلح الدبابات المعطلة بشكل فوري، وبالتالي فعشرات الدبابات عالقة في القطاع إلى حين سحبها للخارج، والإعلام لا يتحدث عن هكذا أمور كما العادة”.

وحذّر “بريك” من الفوضى العارمة المنتشرة في صفوف الجيش في قطاع غزة، مع تكتم إعلامي اسرائيلي كامل عليها.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات