الإثنين 19/فبراير/2024

مجاهدو القسّام في مشاهد التحامٍ بطوليٍ جديدة ومفارز الهاون تدك قوات الاحتلال

مجاهدو القسّام في مشاهد التحامٍ بطوليٍ جديدة ومفارز الهاون تدك قوات الاحتلال

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
يواصل مقاومو كتائب القسام، وفصائل المقاومة، اليوم الاثنين، خوض ملاحم واشتباكات بطولية، وتنفيذ كمائن نوعية، والإجهاز على جنود من مسافة صفر، وتفجر عبوات ناسفة وفتحات أنفاق، خلال التصدي لقوات الاحتلال الصهيوني في محاور التوغل في قطاع غزة، وكبدوها خسائر فادحة في الجنود والدبابات.

وأفاد مراسلونا، أن محاور التوغل في مخيم جباليا والشجاعية وخانيونس تشهد بشكل خاصة معارك ضارية تتصدى فيها المقاومة بقيادة القسام لقوات الاحتلال، وتشهد باقي محاور التوغل في بيت لاهيا وبيت حانون وغزة، عمليات نوعية بين الحين والآخر خلف خطوط العدو.

ونشرت قناة الجزيرة مشاهد حصلت عليها لالتحام بطولي بين مجاهدي القسام وقوات الاحتلال، والتي كبدته خسائر كبيرة بتدمير آلياته وقتل جنوده من مسافة صفر.

كما بثت قناة كتائب القسام الرسمية على تليغرام، مقطع فيديو يوثق استهداف مفارز الهاون القسامية لتحشدات العدو في محاور التوغل ضمن معركة طوفان الأقصى.

كما جددت الكتائب قصف “تل أبيب” برشقة صاروخية رداً على المجازر الصهيونية بحق المدنيين.

ووفقا لبلاغ عسكري فقد استهداف مجاهدو القسام مغتصبة “نير اسحاق” بمنظومة الصواريخ “رجوم” قصيرة المدى من عيار 114ملم.

كما دكت الكتائب تحشدات العدو المتمركزة داخل مقر قيادة ميداني في منطقة الزنة شرق خانيونس بقذائف الهاون.

وفي السياق ذاته دك مجاهدو القسام تحشدات العدو المتوغلة في محوري شرق وشمال مدينة خانيونس بقذائف الهاون.

وأعلنت كتائب القسام أن مقاتليها يخوضون في هذه الأثناء اشتباكات عنيفة من نقطة صفر مع قوات خاصة وقوة مدرعة غرب مخيم جباليا.

وتمكن مجاهدو القسام من استهداف قوة صهيونية خاصة تحصنت في عمارة سكنية في مشروع بيت لاهيا بقذائف “TBG” وأكد مجاهدونا وقوع أفراد القوة ما بين قتيل وجريح.

ودكت كتائب القسام “تل أبيب” برشقة صاروخية رداً على المجازر الصهيونية بحق المدنيين.

واستهدفت كتائب القسام دبابتي ميركفاه صهيونيتين بقذائف “الياسين 105” في محور شمال مدينة خانيونس

ودكت كتائب القسام تحشدات العدو المتوغلة في منطقة المحطّة بمدينة خانيونس بقذائف الهاون.

وتواصلت الاشتباكات الضارية وسط القصف المدفعي الإسرائيلي شرقي وشمالي ووسط خان يونس.

وشهد شرق مخيم البريج اشتباكات ضارية وسط قصف مدفعي صهيوني وصولا إلى جحر الديك جنوب غزة.

واندلعت اشتباكات عنيفة تخللها انفجارات بين المقاومة وجيش الاحتلال في منطقة المغراقة شمالي النصيرات.

وأعلنت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن مقاتليها خاضوا اشتباكات عنيفة بمنطقة السطر الغربي في خانيونس مع قوات العدو المتمركزة بأحد المنازل بالقرب من مفترق العامودي.

وأقر جيش الاحتلال الإسرائيلي بمقتل 3 من جنوده وإصابة رابع بجروح خطيرة في معارك بقطاع غزة، بعد ساعات من إعلانه مقتل 4 بينهم ضابطان المعارك الدائرة في القطاع.

ونقلت الإذاعة العبرية عن جيش الاحتلال قوله إن 5 قتلى من الذين أعلن عنهم اليوم لقوا مصرعهم في كمين قرب فتحة نفق في خان يونس.

في حين تؤكد مصادر المقاومة أن الاحتلال يخفي خسائره الحقيقية ويفصح عن جزء محدود منها.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية أن بين القتلى الذين أعلن عنهم جيش العدو اليوم اثنين قتلا في عملية واحدة نفذها مقاوم فلسطيني في منطقة القرارة شرق خانيونس.

ووفق الصحيفة؛ رغم القصف العنيف التي تعرّضت له المباني في منطقة القرارة في خان يونس، خرج أحد المقاتلين من حفرة نفق داخل مبنى وزرع عبوة مضادة للأفراد و فجّرها في قوة مشاة للجيش “الإسرائيلي” ما أدى إلى مقتل جنديين على الفور.

وأمس أعلنت كتائب القسام، تمكن مجاهدوها من تفجير عبوة برميلية كبيرة مضادة للأفراد في العشرات من جنود الاحتلال وإيقاعهم جميعاً بين قتيل وجريح في منطقة المعرّي (في القرارة) شمال شرقي مدينة خان يونس.

وعاود مجاهدو القسام -وفق البلاغ العسكري- التقدم باتجاه القوة التي تم سحقها بالعبوة البرميلية المضادة للأفراد في منطقة المعري شمال شرق خانيونس والمكونة من 15 جندياً صهيونياً فوجدوهم قتلى عدا 2 منهم فأجهزوا عليهم وعاد المجاهدون إلى قواعدهم بسلام.

وحسب إحصائية عكا للشؤون الإسرائيلية، فقد قتل 107 من ضباط وجنود الاحتلال خلال المعارك البرية داخل غزة منذ الثلاثاء 31 أكتوبر 2023.

وأعلنت كتائب القسام، مساء الأحد، تمكنها خلال الـ48 ساعةً الأخيرة من تدمير 44 آلية عسكرية كليًا أو جزئيًا في كل محاور القتال في قطاع غزة.

وقالت: أكد مجاهدونا قتل 40 جندياً وإيقاع عشرات الجنود الصهاينة الآخرين بين قتيل وجريح؛ إثر استهداف القوات الصهيونية المتوغلة في أماكن التمركز والتموضع بالقذائف المضادة للتحصينات والقذائف والعبوات المضادة للأفراد والاشتباك معهم من مسافة صفر وتفجير عدد من المباني بهم بعد تفخيخها، كما استهدفوا مقر قيادة ميداني ودكّوا التحشدات العسكرية بقذائف الهاون والصواريخ قصيرة المدى.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

حماس: الاحتلال يمارس حربًا نفسية مكشوفة

حماس: الاحتلال يمارس حربًا نفسية مكشوفة

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام قال مصدر قيادي في حركة حماس، إن محاولات الاحتلال فبركة معلومات حول قيادة الحركة والقائد المجاهد يحيى السنوار "سخيفة،...