الأحد 14/يوليو/2024

وزيرة إسبانية: ممارسات إسرائيل في غزة جريمة حرب وإبادة جماعية

وزيرة إسبانية: ممارسات إسرائيل في غزة جريمة حرب وإبادة جماعية

مدريد – المركز الفلسطيني للإعلام

أدانت وزيرة الحقوق الاجتماعية الإسبانية إيوني بيلارا ما تقترفه إسرائيل في قطاع غزة من أفعال قالت إنه يمكن عدّها “جريمة حرب وإبادة جماعية مبرمجة”.

وأكدت بيلارا -في تصريح لها تعليقا على تطورات الأوضاع في قطاع غزة- أن إسرائيل تركت مئات الآلاف من الأشخاص من دون كهرباء ولا طعام ولا ماء، وتنفذ عمليات قصف للمدنيين، مما يعد عقابا جماعيا ينتهك بشكل خطير القانون الدولي الإنساني ويمكن عدّه جريمة حرب.

واتهمت الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية بتشجيع إسرائيل على ممارسة سياسة التفرقة والعنصرية والعدوان التي تنتهك -حسب الوزيرة الإسبانية- حقوق الإنسان بصورة خطيرة.

وخرجت في العاصمة الإسبانية مدريد مظاهرة دعت إليها منظمات مدنية إسبانية وعربية للتنديد بالجرائم الإسرائيلية في غزة.

كما شارك في المظاهرة ممثلون من التحالف الحكومي الحاكم. وشهدت المدن الإسبانية العديد من الوقفات الاحتجاجية والمسيرات التي تطالب بقطع العلاقات مع إسرائيل وتشجب مواقف الاتحاد الأوروبي.

ولا تتناغم المواقف الشعبية في إسبانيا وبعض الدول الأوروبية مع مواقف الحكومات في الاتحاد الأوروبي، حيث انحاز الأخير للاحتلال وطالب حماس بالإفراج عن الأسرى الصهاينة، متجاهلاً المجازر التي يقترفها الاحتلال ضد المدنيين في غزة، وآلاف الأسرى الفلسطينيين بسجون الاحتلال.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات