الخميس 29/فبراير/2024

تدهور على صحة أسيرين في ريمون.. ومحكمة الاحتلال تنظر بتمديد عزل مناصرة غدًا

تدهور على صحة أسيرين في ريمون.. ومحكمة الاحتلال تنظر بتمديد عزل مناصرة غدًا

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن تدهوراً طرأ على الحالة الصحية للأسيرين محمد العبد مهرة، وأحمد هاشم عليان، القابعين في سجن “ريمون”، فيما تعقد محكمة الاحتلال جلسة جديدة للنظر في تمديد عزل الأسير أحمد مناصرة إنفراديًّا.

وذكرت الهيئة في بيان صحفي صادر عنها، اليوم الثلاثاء 12 سبتمبر 2023، نقلاً عن المحامي يوسف ميتيا، أن الأسير مهرة (39 عاماً) المحكوم بالسجن 26 عاماً يعاني من وجود حصى في الكلى، كما أنه فقد النظر في عينه اليسرى، فيما يرى بعينه اليمنى بـ60% فقط، نتيجة تعرضه لجلطة دماغية قبل أشهر، إضافة إلى أن إدارة سجون الاحتلال تماطل في عرضه على طبيب أعصاب من أجل معالجة آثار الجلطة التي تعرض لها.

وأشارت، إلى أن عليان (19 عاماً) يعاني من مشكلة في الغدة الدرقية بوجود نشاط زائد فيها، وبعد أن احتُجز لمدة 14 يوماً داخل الزنازين، دون تقديم العلاج إليه، نُقل إلى المستشفى إثر تهديد الأسرى بإغلاق أقسام بالسجن في حال لم يتم نقله، فيما لا تزال إدارة السجن ترفض تقديم الدواء إليه، الأمر الذي يفاقم من وضعه الصحي.

وفي سياق آخر، ذكرت الهيئة، أن الأسير الطفل محمد سلايمة (16 عاماً) من بلدة سلوان في القدس، تعرض للضرب المبرح والخنق أثناء اعتقاله قبل أشهر.

ولفتت، إلى أن سلايمة عانى من أوجاع شديدة في مختلف أنحاء جسده، نتيجة الضرب الذي تعرض له، واشتكى من أوجاع في قدمه اليسرى، إضافة إلى إصابته بجرح عميق في يده وكسر في أنفه.

وتابعت الهيئة: ثلاثة من “المستعربين” سحبوه على الأرض وزجوه بعنف داخل سيارتهم، وقام أحدهم بخنقه، وضربوه على رأسه، ثم نُقل إلى معسكر قريب من الجيش، وأخضعوه للتحقق والاستجواب رغم وضعه الصحي، واستمر التحقيق معه ثلاث مرات في اليوم نفسه، ثم تم نقله إلى مركز تحقيق “المسكوبية”، وبقي هناك لمدة 8 أيام، وكان يعاني من آلام حادة في ركبته، فيما رفض المحققون تحويله للعلاج، وبعدها تم تحويله إلى الحبس المنزلي لمدة 3 أشهر، ومن ثم نُقل إلى سجن “الدامون”.

وفي سياق آخر، تعقد سلطات الاحتلال الإسرائيلي، يوم غد الأربعاء، جلسة محاكمة للأسير أحمد مناصرة المعزول في سجن “أيالون”.

وقال نادي الأسير نقلا عن المحامي خالد زبارقة، اليوم الثلاثاء، إن جلسة المحكمة ستعقد الساعة 8:30 صباحًا في الرملة، للنظر في أمر تمديد عزل الأسير مناصرة الانفرادي، بطلب من إدارة السّجون.

وأشار المحامي زبارقة، إلى أن أمر عزل الأسير أحمد المناصرة الحالي ينتهي في 18 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وقضى الأسير مناصرة عامين في الزنازين الانفرادية، الأمر الذي فاقم من وضعه النفسيّ والصحيّ مع مرور الوقت.

وأكدت تقارير طبية إصابة “أحمد” بمرض انفصام الشخصية جراء المعاملة القاسية التي تعرّض لها في سن مبكرة، وعلى إثرها انطلقت حملة دولية دعما له وللمطالبة بالإفراج الفوري عنه، لكن سلطات الاحتلال ترفض ذلك.

واعتقل الاحتلال، أحمد مناصرة، يوم 12 أكتوبر/ تشرين أول 2015 عندما كان عمره 13 عاما، عقب تعرضه لإطلاق نار برفقة ابن عمه حسن (استشهد في ذات اليوم)، وتعرض لتحقيق قاسٍ.

ووجه الاحتلال لـ “مناصرة” في عام 2016 تهمة محاولة القتل، وحُكم عليه بالسجن 12 عاما رغم أنه نفى الاتهامات الموجهة إليه.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات