عاجل

الأحد 14/يوليو/2024

“المؤتمر الشعبي للقدس”: دعوات المشاركة في انتخابات بلدية الاحتلال بالقدس مشبوهة

“المؤتمر الشعبي للقدس”: دعوات المشاركة في انتخابات بلدية الاحتلال بالقدس مشبوهة

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت الأمانة العامة للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس، إن الدعوة الصادرة عن بعض الجهات التي لها أجندات خاصة من أجل المشاركة في انتخابات بلدية الاحتلال في القدس ترشحًا واقتراعًا، هي دعوة مشبوهة هدفها إظهار دولة الاحتلال بأنها ديمقراطية من جهة، ولإعطاء شرعية لمجمل إجراءات بلدية الاحتلال المخالفة للقانون الدولي.

وترى الأمانة العامة، في بيان لها، أن المشاركة في انتخابات بلدية الاحتلال بالقدس المحتلة، والمقررة في تشرين الأول/أكتوبر المقبل، هي مخالفة واضحة وصريحة للإجماع الوطني الرافض لهذه المشاركة.

وبينت أن بلدية الاحتلال تشكل الذراع الأول لسلطات الاحتلال في تنفيذ المشاريع الاستيطانية والتهويدية في مدينة القدس، وتضييق سبل العيش والسكن على المواطنين، وفرض الضرائب الباهظة عليهم.

وشددت أن الإجماع الوطني نابع من الحرص الشديد على المصالح الوطنية لأبناء الشعب الفلسطيني في القدس، مؤكدة أنه المسألة محسومة تاريخياً، ولا يوجد إجماع وطني على القضايا التي يرفضها الإنسان المقدسي صاحب المواطنة الأصلية في مدينة القدس، والحق التاريخي فيها.

وبينت أن الانجرار وراء هذه الدعوات يعني الخروج عن الإجماع الوطني، الذي يعتبر القدس العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية.

ودعت إلى أوسع جبهة فلسطينية مساندة للقوى الوطنية، لقطع الطريق على كل أصحاب الأجندات الشخصية والمشبوهة، والتي تعطي شرعية لبلدية تمارس أبشع أشكال التهويد والتشريد في المدينة المحتلة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات