الثلاثاء 16/يوليو/2024

حماس: اعتداءات المستوطنين بالضفة تستدعي تحركا لإدانة الاحتلال ومحاسبة قادته

حماس: اعتداءات المستوطنين بالضفة تستدعي تحركا لإدانة الاحتلال ومحاسبة قادته

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت حركة حماس، إن اعتداء المستوطنين على بلدة المُغير واستمرار جرائمهم بحق أهل الضفة الغربية المحتلة، يستدعي تحركاً عربياً ودولياً فاعلاً لإدانة الاحتلال ومحاسبة قادته الإرهابيين.

وبينت الحركة، في تصريح صحفي، اليوم السبت، أن المستوطنين يستمرون في اعتداءاتهم وإرهابهم بحق الشعب الفلسطيني على امتداد الضفة الغربية المحتلة، وذلك بدعم وحماية من حكومة الاحتلال الفاشية.

وأشارت حماس إلى الاعتداء أمس الجمعة، على بلدة المُغير، شرقي مدينة رام الله، وما نتج عنه من إصابات في صفوف الأهالي العزّل، وتخريب ممتلكاتهم ومحاصيلهم الزراعية، وذلك بعد اعتداء مماثل جرى في قرية بُرقة بالقرب من مدينة نابلس.

وقالت حماس، إن الجرائم التي يرتكبها جيش الاحتلال ومستوطنوه، وعدوانهم المتواصل ضد الشعب الفلسطيني لإفراغ الأرض من أهلها الأصليين لصالح مشاريع الاحتلال الاستيطانية التهويدية، يستدعي موقفاً عربياً ودولياً فاعلاً لنصرة الشعب الفلسطيني وعدالة قضيته، وإدانة الاحتلال ومحاسبة قادته على جرائمهم وانتهاكاتهم لكل الأعراف والمواثيق الدولية، والتي تهدد السلم والأمن في المنطقة وعموم الشرق الأوسط.

من جهته، أعرب الاتحاد الأوروبي عن صدمته، إزاء الاعتداءات التي يشنها المستوطنون على المواطنين الفلسطينيين في برقة شمال غرب نابلس، والمغير شرق رام الله، والتي أدت إلى وقوع إصابات، وتدمير منازل وممتلكات فلسطينية.

وقال الاتحاد في بيان، إن بيانات الأمم المتحدة تشير إلى وجود منحنى تصاعدي لهجمات المستوطنين على الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مشيرًا إلى أن هذه الهجمات أصبحت أكثر عنفًا.

ودعا دولة الاحتلال إلى اتخاذ خطوات حاسمة لضمان المساءلة وحماية المدنيين الفلسطينيين، وفقًا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات