السبت 20/يوليو/2024

السلطة تعتقل ابن عم نزار بنات وأحد الشهود الرئيسيين على الاغتيال

السلطة تعتقل ابن عم نزار بنات وأحد الشهود الرئيسيين على الاغتيال

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام

تواصل أجهزة السلطة وزعرانها التضييق على عائلة الناشط الراحل نزار بنات، وذلك بعد اعتقال عرفات بنات ابن عم الشهيد نزار بنات وأحد الشهود الرئيسيين على جريمة اغتياله.

وأفادت مصادر عائلية أن أجهزة السلطة اعتقلت عرفات أثناء عودته من مدينة رام الله مساء أمس الخميس، واقتاده إلى جهة مجهولة.

وحملت العائلة السلطة المسؤولية عن حياة عرفات، لا سيما وأنها اعتقلته قبل ذلك مرات عدة وعذبته في سجونها.

وكان حسين بنات الشاهد الرئيس في قضية اغتيال الناشط نزار بنات، كشف أنه تعرض للتعذيب والصعق بالكهرباء والتهديد بالقتل أثناء اعتقاله في سجون السلطة بهدف تغيير شهادته في جريمة اغتيال ابن عمه نزار.

وقال حسين، أن أجهزة السلطة ساومته على حياته، في حال لم يدلي بشهادة مخالفة لشهادته حول الجريمة، إذ أن حسين كان الوحيد مع الراحل نزار بنات أثناء اعتقاله وشاهد جريمة اعتقاله وتصفيته.

وبين بنات أن عملية اعتقاله جاءت تحت ذريعة إطلاق النار على منزل أحد المتهمين في جريمة اغتيال نزار، وهو ثائر أبو جويعد، إلا أن التحقيق معه خلال فترة اعتقاله لم تتطرق لعملية إطلاق النار على منزل أبو جويعد.

وأوضح أن النيابة العامة أيضاً مارست ضغوط عليه قبل الإفراج عنه، إلا أنها قامت بإطلاق سراحه بعد فشلها في إجباره على تغيير شهادته بخصوص جريمة اغتيال نزار، مشيراً إلى أنه لم يتلقى أي علاج أثناء فترة اعتقاله.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات