الثلاثاء 16/يوليو/2024

33 معتقلًا سياسيًّا بسجون السلطة.. الفرحة غائبة يوم العيد

33 معتقلًا سياسيًّا بسجون السلطة.. الفرحة غائبة يوم العيد

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام

33 فلسطينيًّا معتقلون سياسيًّا يقضون عيد الفطر في سجون السلطة الفلسطينية، بعيدًا عن أهلهم وعائلاتهم، في جريمة تزرع الوجع في منازل يغيب عنها الفرح في العيد.

ويتعرضُ المعتقلون السياسيون لأبشع أنواع التعذيب النفسي والجسدي في سجون السلطة، ويحرمون من زيارة أهاليهم، وفق مصادر مطلعة لمراسلنا.

ورغم المطالبات الحقوقية والشعبية للسلطة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين قبيل عيد الفطر ، إلا أن السلطة تضرب كل المطالبات بعرض الحائط وتواصل حملاتها الشرسة تجاه المقاومين والنشطاء والمعارضين.

وسيحرمُ أكثر من 33 عائلةً فلسطينية من وجود أبنائها المعتقلين السياسيين في سجون السلطة في العيد وسط أحضان عائلاتهم.

وتركز أجهزة السلطة جهودها في الاعتقال السياسي للنشطاء والمعارضين والمقاومين بدلًا من حمايتهم وتوفير الأمن والأمان في ظل حالة الفلتان المتصاعدة في مدن الضفةِ.

إرضاء الاحتلال

واستنكر ماهر الأخرس القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بسياسة الاعتقالات التي تنفذها أجهزة السلطة بحق قياداتها وكوادرها في الضفة الغربية المحتلة، بسبب مقاومتهم الاحتلال، مؤكدًا أن السلطة تسعى لإرضاء الاحتلال بكل الطرق.

وعدّ القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أنها تأتي في سياق حفاظها على حالة التنسيق الأمني وتوفير الحماية للاحتلال الإسرائيلي.

ولفت إلى إن حملة الاعتقالات والاستدعاءات بحق أبناء وكوادر الجهاد الإسلامي مستمرة، وتتزايد وتتناقص وتيرتها بحسب الأوضاع التي تشهدها ساحة الضفة الغربية المحتلة.

وأشار إلى أن أجهزة السلطة تعتقل 5 من أبناء الجهاد الإسلامي بين أسبوع إلى شهر، بجانب ثمانية آخرين يقبعون في سجونها منذ أعوام، لافتًا النظر إلى أن بعض الأهالي يرفضون الإعلان عن اعتقال أبنائهم أو استدعائهم لتجنّب تمديد اعتقالهم.

وبيَّن أن أمن السلطة يواصل اعتقال ثلاثة من أبناء عائلة بني عودة في سجن أريحا ومنهم: المطارد لقوات الاحتلال عمر محمد بني عودة، ويرفض الإفراج عنه رغم حصوله على قرار محكمة بإطلاق سراحه، منتقدًا سلوك السلطة وتغوّلها على القانون والقضاء.

جريمة مكتملة الأركان

بدوره، أكد الكاتب والمحلل السياسي ماجد الزبدة أن الاعتقال السياسي الذي تمارسه السلطة الفلسطينية، هو جريمة مكتملة الأركان، وهو شكل من أشكال التنسيق الأمني، والسلطة تصم أذانها عن مطالبات الإفراج عن المعتقلين السياسيين في سجونها.

وقال في تصريحات لـ”المركز الفلسطيني للإعلام” إن الاعتقال السياسي جريمة تنتهك حق الإنسان، في الحرية وتنتهك حق العوائل في أن تسعد في عيد الفطر المبارك.

وأشار إلى أن استمرار السلطة في الاعتقال السياسي، يؤكد رفضها المصالحة الداخلية، وتمسكها بالتعاون مع الاحتلال، ويؤكد رفضها المبادرات تجاه أبناء الشعب الفلسطيني بالضفة.

وقال: النظم المتجبرة تطلق مبادرات لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، إلا أن السلطة الفلسطينية لا تفعل ذلك، بل وتصطف مع الاحتلال في ملاحقة المقاومين واعتقالهم.

وأكد أن الاعتقال السياسي لا يخدم إلا الاحتلال، ويشير إلى أن السلطة منبوذة مجتمعيا، واستطلاعات الرأي تؤكد أن السلطة باتت مرفوضة في الشارع الفلسطيني بالضفة.

ودعا للإفراج عن المعتقلين السياسيين فورًا، لقضاء عيد الفطر بين ذويهم، فكفى لهذه الجريمة، وفق الكاتب الزبدة.

معتقلون سياسيًّا

وتواصل أجهزة السلطة اعتقال الأسير المحرر والمختطف السابق فاروق الخطيب من رام الله، لليوم الـ6 على التوالي، إضافة إلى اعتقال الشاب محمد منير من الخليل لليوم الثامن على التوالي.

وتواصل مخابرات السلطة في الخليل اعتقال الأسير المحرر محمد إسماعيل أبو فنار لليوم الـ10 على التوالي.

ويعتقل وقائي السلطة الشاب حسين عبد المجيد البرغوثي من رام الله لليوم الـ10 على التوالي، فيما تعتقل مخابرات السلطة الشاب إياد أبو شمسية من الخليل لليوم الـ10 على التوالي.

كما يواصل وقائي السلطة في نابلس اختطاف الشاب صلاح الدين حافظ حمامي، لليوم الـ11 على التوالي، إلى جانب اختطاف مخابرات السلطة الشاب صهيب الشرباتي من الخليل منذ 11 أيام.

وتستمر أجهزة السلطة في نابلس لليوم الـ12 على التوالي اعتقال كلاً من الشاب براء سائد صوالحة، والشاب إيهاب محمد صوالحة، والشاب أحمد صادق شولي، والشاب لافي خير صوالحة، والعسـكري صباح صوالحة.

ومنذ 16 يوم، تعتقل مخابرات السلطة بالخليل الطالب في جامعة بوليتكنك فلسطين عزالدين عصافرة.

وتعتقل استخبارات السلطة الضابط في الأمن الوطنـي عماد عودة  لليوم الـ196 على التوالي، بتهمة لإطلاق النار على مسـتوطن اعتدى عليه.

وتختطف أجهزة السلطة في رام الله اعتقال الحاج منذر رحيب لليوم الـ23 على التوالي، فيما تواصل ملاحقة المعتقل السياسي أحمد نوح هريج منذ 23 يوما أيضا.

ورغم صدور قرارات قضائية بالإفراج عنه، تواصل أجهزة السلطة في رام الله اختطاف المطـارد لدى الاحتلال مصعب اشتية لليوم الـ214 على التوالي.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

11 شهيدا بقصف منزل في مخيم النصيرات

11 شهيدا بقصف منزل في مخيم النصيرات

غزة –  المركز الفلسطيني للإعلام استشهد 11 مواطنا، مساء اليوم الاثنين، في مجزرة جديدة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم النصيرات وسط...