الثلاثاء 16/يوليو/2024

27 وزير وعضو “كنيست” يشاركون في تظاهرة تطالب بالعودة لبؤرة “أفيتار”

27 وزير وعضو “كنيست” يشاركون في تظاهرة تطالب بالعودة لبؤرة “أفيتار”

نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت منظمات استيطانية، اليوم الأحد، عن اشتراك 27 وزير وعضو كنيست في التظاهرة الكبرى المنوي تنظيمها غدًا الاثنين، على حاجز زعترة جنوبي نابلس وحتى بؤرة “أفيتار” المقامة على جبل صبيح من أراضي بلدة بيتا القريبة؛ بهدف الضغط لعودة المستوطنين للبؤرة.

وذكرت القناة السابعة العبرية، أن 7 وزراء أكدوا حضورهم التظاهرة وعلى رأسهم وزير المالية المتطرف “بتسليئيل سموتريتش، ووزير الأمن القومي المتطرف ايتمار بن غفير، إضافة لـ20 عضو كنيست من اليمين.

ونقلت القناة السابعة عن مسؤول مستوطنات شمال الضفة، يوسي داغان، أنه يرحب باشتراك كل هذا العدد من الساسة في التظاهرة، داعيًا إياهم لتطبيق برنامجهم الانتخابي بإعادة المستوطنين إلى البؤرة التي أخلوها قبل حوالي عامين باتفاق مع الحكومة السابقة.

ويطالب المستوطنون والمتظاهرون بالعودة للبؤرة المذكورة بعد انتهاء “الإدارة المدنية” من عملية مسح الأراضي.

وأقام المستوطنون بؤرة “أفيتار” مطلع مايو/أيار 2021، جنوب نابلس شمالي الضفة، وعلى إثر ذلك، ينظّم المواطنون أصحاب الأراضي المقامة عليها البؤرة احتجاجات، للمطالبة بإخلاء المستوطنين، فيما استشهد خلال الاحتجاجات، 4 فلسطينيين وأصيب المئات.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات