الجمعة 12/يوليو/2024

إصابة برصاص الاحتلال بمواجهات رام الله

إصابة برصاص الاحتلال بمواجهات رام الله

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام

أُصيب شاب، اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، عند مدخل قرية النبي صالح، شمال غرب رام الله.

وأفادت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال، أصيب خلالها شاب بالرصاص الحي في الساق، نقل إثرها إلى إحدى المستشفيات لتلقي العلاج، ووصفت إصابته بالمستقرة.

وقبيل منتصف الليلة الماضية، استشهد الشاب محمد خالد العصيبي (26 عاما) من قرية حورة في النقب المحتل، برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، قرب باب السلسلة في القدس المحتلة.

اقرأ أيضًا: شهيد من النقب برصاص الاحتلال قرب الأقصى

الشهيد محمد العصيبي

وزعم بيان صدر عن شرطة الاحتلال أن شابا هاجم شرطيا (أحد جنود الاحتلال) وحاول “خطف” مسدسه خلال استجوابه قرب باب السلسلة، وأطلق رصاصة من المسدس قبل أن يطلق أفراد شرطة في المكان النار عليه.

غير أن شهود في البلدة القديمة أكدوا أن جنود الاحتلال من أفراد ما يسمى الشرطة الصهيونية أطلقوا النار على الشاب بعد عراك معهم بعدما تدخل لمحاولة وقف اعتداءاهم على فتاة بالضرب، كانوا يحاولون اعتقالها وإخراجها من باحات المسجد الأقصى قرب باب السلسلة.

والجمعة، واصل جنود الاحتلال والمستوطنون، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث أصيب عدة مواطنين بالاختناق خلال مواجهات وقمع فعاليات ومسيرات، وأعاق الاحتلال وصول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك، واعتقل مواطنين، واستهدف مراكب الصيد في بحر غزة.

كما أقدم مستوطنون على اقتلاع مئات الأشتال جنوب بيت لحم، ورصدت “جماعات الهيكل” مكافآت لمن يذبح “القرابين” في المسجد الأقصى.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات