الأحد 14/يوليو/2024

صلاح: المارثون التهويدي غطاء لتوجهات صهيونية لفرض الوقائع بالقدس

صلاح: المارثون التهويدي غطاء لتوجهات صهيونية لفرض الوقائع بالقدس

إسطنبول – المركز الفلسطيني للإعلام
أكد الدكتور ماهر صلاح عضو المكتب السياسي لحركة حماس، أن اعتزام بلدية الاحتلال في القدس المحتلة تنظيم ماراثون رياضي تهويدي غدا الجمعة، لن يغير من حقيقة المدينة المقدسة أنها فلسطينية عربية إسلامية.

وقال صلاح في تصريح صحفي، الخميس: إن “القدس كانت كذلك، وستبقى كما هي، ولن تفاح كل أساليب التهويد الصهيونية في تغيير معالمها التاريخية والثقافية والدينية”.

وأوضح صلاح أن “تزامن تنظيم الماراثون الرياضي المزعوم مع توافد آلاف الفلسطينيين والمقدسيين إلى القدس المحتلة لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، من شأنه أن يُعيق وصولهم إليه نتيجة إغلاق الشوارع بقرار من بلدية الاحتلال، الساعية من خلال هذه الفعاليات لتزوير التاريخ والجغرافيا، وتغيير الاسماء العربية والمصطلحات الاسلامية بأخرى دخيلة مستمدة من الخرافات التهويدية التلمودية”.

اقرأ أيضًل: الاحتلال ينظم ماراثونًا تهويديًّا بالقدس يُروج لروايات مضللة

وأشار أن “تنظيم مثل هذه الفعاليات الرياضية والثقافية والفنية يأتي ستارا وغطاء لتوجهات تهويدية صهيونية لفرض الوقائع على الارض في المدينة المقدسة، في ظل حكومة يمينية فاشية تخوض سباقا مع الزمن، لتغيير معالم القدس المحتلة، ومحاولة نفي الوجود الفلسطيني المقدسي فيها، وسط حالة من الصمت الدولي المريب إزاء هذه السياسات المنافية لكل المواثيق الأممية والقوانين الدولية”.

وأهاب صلاح “بالمؤسسات المقدسية الفلسطينية والقوى السياسية والحكومات العربية والإسلامية للوقوف عند مسئولياتها التاريخية والدينية، بالحفاظ على عروبة وإسلامية القدس بكل السبل والوسائل، وتقديم جميع المبادرات والمشاريع الكفيلة بإبقاء المدينة بطابعها التاريخي الحقيقي، ونفي أي صبغة مزورة مشوهة لها تسعى لفرضها حكومة الاحتلال”.

وتعتزم بلدية الاحتلال بالتعاون مع عدة مؤسسات إسرائيلية تنظيم ماراثون رياضي تهويدي في المدينة المقدسة غدًا الجمعة، بمشاركة آلاف اليهود من جميع أنحاء العالم.

ويأتي هذا التنظيم ضمن مخططات الاحتلال الإسرائيلي لتهويد مدينة القدس المحتلة، والترويج لروايات ومصطلحات تلمودية مصطنعة، عبر محاولاتها لتغيير الثقافة والهوية المقدسية، واستبدالها بثقافة غريبة على المقدسيين، في محاولة لإثبات سيادته المزعومة على المدينة.

وقررت شرطة الاحتلال إغلاق العديد من الشوارع والطرقات، وبعض مواقف السيارات المركزية في المدينة المحتلة من الساعة ٦:٤٥ صباحًا حتى الساعة الواحدة والنصف من بعد ظهر الجمعة، بدعوى تأمين سير الماراثون التهويدي.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات