عاجل

الإثنين 22/يوليو/2024

عشرات الإصابات بمواجهات مع الاحتلال في الضفة

عشرات الإصابات بمواجهات مع الاحتلال في الضفة

الضفة المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عشرات المواطنين بالاختناق والرصاص اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، أثناء مسيرات مناهضة للاستيطان ورافضة لجرائم الاحتلال ومستوطنيه وآخرها في حوارة.

ففي نابلس، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في محيط جبل صبيح ببلدة بيتا، بعد أداء صلاة الجمعة على مشارف الجبل وانطلاق مسيرة رافضة للاستيطان وإقامة بؤرة “إفياتار” الاستيطانية.

واندلعت مواجهات أخرى في قرية بيت دجن شرق نابلس؛ بعد انطلاق المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان على أراضي البلدة.

وقمعت قوات الاحتلال مسيرة ببيت دجن، وأطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الغاز السام، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق نتيجة الغاز، جرى علاجهم ميدانيا.

وفي حوارة، نظم عشرات الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب مسيرة جنوب نابلس، واندلع على إثرها مواجهات مع جنود الاحتلال ومستوطنوه الذين اعتدوا على المواطنين ووفد أوروبي في البلدة.

واعتدى جنود الاحتلال على الصحفيين خلال تغطيتهم للمسيرة في حوارة، وقامت بطردهم وملاحقتهم وتهديدهم بالاعتقال وإطلاق النار عليهم.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأن طواقمها تعاملت مع الهلال الأحمر، 6 إصابات خلال مواجهات بيت دجن بينها 5 استنشاق غاز سام وإصابة بقنبلة صوت في القدم، فيما أصيب خلال مواجهات بيتا 16 مواطنا بالاختناق بالغاز السام، وحصيلة مواجهات دوار سلمان الفارسي “يتسهار” في بلدة حوارة 3 إصابات باستنشاق الغاز السام.

وأصيب عدد من المواطنين بالاختناق، خلال تصديهم لاقتحام المستوطنين لنبع قريوت جنوب نابلس تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وذكر الناشط بشار القريوتي أن مجموعة من المستوطنين اقتحمت قرية قريوت، وسط إطلاق جنود الاحتلال قنابل الغاز السام في وسط البلدة وتسجيل حالات اختناقات داخل المنازل والمساجد.

ويشهد نبع قريوت في الآونة الأخيرة اقتحامات مكثفة من المستوطنين خلال الأشهر الماضية، حيث حطموا أقفاله مرات عدة، في محاولة للاستيلاء عليه.

وفي قلقيلية، اندلعت مواجهات في بلدة عزون، عقب تشييع جثمان الفتى محمد نضال سليم، الذي ارتقى مساء أمس بعد إصابته برصاص الاحتلال خلال مواجهات على مدخل البلدة.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة عزون بالتزامن مع تشييع جثمان الشهيد سليم، ما أدى لاندلاع مواجهات، أغلق خلالها الشبان مدخل البلدة بالإطارات المطاطية والسواتر الحديدية في وجه آليات الاحتلال.

وأعلنت بلدة عزون منذ صباح اليوم الإضراب الشامل في جميع مناحي الحياة بعد استشهاد الفتى سليم مساء أمس، وشارك في تشييعه جماهير غفيرة دعت للمقاومة والتصدي لجرائم الاحتلال.

كما اندلعت مواجهات بين شبّان وقوات الاحتلال في قرية كفر قدوم شرق المدينة، بعد أداء صلاة الجمعة في مسجد عمر بن الخطاب وسط القرية، وانطلاق المسيرة التي توجهت لمدخل القرية المغلق.

وأصيب مواطنان بالرصاص المعدني والعشرات بالاختناق خلال اعتداء الاحتلال على مسيرة كفر قدوم الاسبوعية.

وفي القدس المحتلة، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في حي بئر أيوب ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، استهدف خلالها الشبان الثائر قوات الاحتلال بالمفرقعات النارية.

كما قمعت قوات الاحتلال عشرات المواطنين الذين أدوا صلاة الجمعة في خيمة اعتصام حي البستان ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، حيث أقيمت الصلاة دعما لأهالي الحي المهدد بالهدم.

وتشهد مناطق متفرقة في الضفة الغربية والقدس فعاليات أسبوعية مناهضة للاستيطان، يتخللها مواجهات مع قوات الاحتلال التي تطلق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز السام صوب المواطنين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

11 عملا مقاوما في الضفة خلال 24 ساعة

11 عملا مقاوما في الضفة خلال 24 ساعة

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام نفذت المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، خلال الـ 24 ساعة الماضية، 11 عملًا مقاومًا ضد أهداف تابعة...