الأحد 14/يوليو/2024

الصين تفتح مطاراتها وحدودها أمام العالم بعد إلغاء قيود كورونا

الصين تفتح مطاراتها وحدودها أمام العالم بعد إلغاء قيود كورونا

أعلنت الصين فتح الحدود أمام المسافرين الدوليين للمرة الأولى منذ ظهور وباء كورونا ما يسمح للقادمين من الخارج بدخول البلاد دون الخضوع لإجراءات الحجر الصحي ويسمح للصينيين بمغادرة البلاد.

ووفق بي بي سي؛ جاء إلغاء القيود والإجراءات الاحترازية الصينية ضد الوباء وسط موجة جديدة من انتشار فيروس كورونا في الكثير من المدن على مستوى البلاد.

ويتزامن إلغاء قيود السفر التي كانت تستهدف احتواء الوباء مع أكبر موسم للسفر في الصين الذي تزدحم فيه منافذ الخروج الدخول والخروج من البلاد للاحتفال بالعام القمري الصيني.

وشهدت المطارات الصينية والحدود مع هونغ كونغ لقاءات عاطفية أثناء لم شمل أسر أصدقاء كثيرين كانوا يعانون من قيود السفر المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأعرب الكثير من المسافرين في الدفعات الأولى التي دفقت على المطارات والمنافذ الحدودية في الصين عن ارتياحهم لعدم الاضطرار للخضوع لإجراءات الحجر الصحي التي كانت تمثل جزءا أساسيا من الحياة أثناء تطبيق بكين لإستراتيجية “صفر كوفيد”.

وفي هونغ كونغ التي أعلن فتح الحدود بينها وبين الصين أشارت تقارير إلى أن حوالي 400 ألف شخص يخططون للسفر شمالا إلى الصين في الأسابيع الثمانية المقبلة.

وبمجرد الإعلان عن إلغاء قيود السفر أقبل الصينيون بكثافة على خطط السفر إلى خارج البلاد وقضاء العطلات بعد حوالي ثلاث سنوات من العزلة عن العالم بسبب الوباء وهو ما أدى إلى زيادة كبيرة في الاستفسارات عن تفاصيل الرحلات والعطلات على مواقع السفر المشهورة.

وأمام هذا التطور أعلنت العديد من دول العالم إخضاع القادمين إليها من الصين لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات