الخميس 22/فبراير/2024

الاحتلال يقمع فعالية سلمية في مسافر يطا

الاحتلال يقمع فعالية سلمية في مسافر يطا

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، فعالية سلمية ضد عمليات التهجير والاستيطان المُستمرة في منطقة “مسافر يطا” جنوبي مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية.

وقالت مصادر محلية: إن عشرات الفلسطينيين والمتضامنين أصيبوا بالاختناق، اليوم؛ إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال خلال قمع فعالية رفضًا لمخطط التهجير والتوسع الاستيطاني بمسافر يطا.

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت والغاز المُدمع صوب المشاركين بالفعالية السلمية واعتدت عليهم بالضرب والركل، قبل أن تفرّقهم بالقوة.

وأفاد منسق لجان الحماية والصمود جنوب الخليل، فؤاد العمور، أن الفعالية أقيمت بمشاركة عشرات المتضامنين من الداخل الفلسطيني المحتل عام 48 وأهالي مسافر يطا، في منطقة “الركيز” المؤدية إلى المسافر.

وتقام هذه الفعالية أسبوعيًّا بتنظيم من لجان الحماية والصمود، والمؤسسات الفاعلة وأهالي مسافر يطا؛ رفضًا لقرار محكمة الاحتلال عدَّ منطقة المسافر منطقة إطلاق نار وتدريب عسكري.

ولفتت المصادر إلى أن قرار الاحتلال يستهدف تهجير أكثر من 14 قرية وتجمعا سكانيا في مسافر يطا؛ تمهيدًا لإخلائها لمصلحة الأطماع الاستيطانية جنوبي الخليل.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات