الجمعة 12/يوليو/2024

هنية: اغتيال قادتنا سيؤدي إلى مواجهة شاملة

هنية: اغتيال قادتنا سيؤدي إلى مواجهة شاملة

وجه رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية، رسائل للعديد من القادة والدول في المنطقة، حذر فيها من استئناف الاحتلال سياسة الاغتيالات بحق قيادات المقاومة الفلسطينية، وما سيترتب على هذا التوجه العدواني من نتائج.

جاء ذلك في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، لمستشار “هنية” الإعلامي طاهر النونو، الذي كشف أن هنية قال في رسالته: “تتابعون معنا تصريحات الاحتلال وتصعيد لهجته نحو مخططاته باغتيالات قيادات في الحركة، منهم الأخ يحيى السنوار، والشيخ صالح العاروري، والقائد محمد الضيف، والأخ زاهر جبارين، وغيرهم”.

وأشار إلى أن “رئيس الحركة نبه إلى ما ينطوي عليه هذا النهج من ردود فعل كبيرة لا يستطيع أحد تقدير مداها وتبعاتها، وتنذر بمواجهة شاملة، وسيدفع العدو ثمنًا ليس في الحسبان”.

وأضاف النونو أن “هنية” دعا الدول التي وصلتها رسالته، إلى نقل الرسالة للعدو، وتحذير قيادته من العواقب المترتبة على تنفيذ تهديداته الإجرامية.

وأوضح النونو أن “رئيس الحركة كلف مسؤولي مكتب العلاقات العربية والإسلامية والعلاقات الدولية بنقل الرسالة ذاتها للمسؤولين في الدول العربية والإسلامية والمجتمع الدولي، ووضعهم أمام مسؤولياتهم تجاه ما يمكن أن تؤدي إليه السياسة الصهيونية في المنطقة”.

وأوردت قناة “كان” العبرية، أمس الثلاثاء، نقلاً عما أسمتها “مصادر عسكرية رفيعة”، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يرى أن “اغتيال رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيي السنوار، وقائد كتائب القسام الجناح العسكري للحركة محمد الضيف ما زال خيارا قائمًا”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات