الجمعة 12/يوليو/2024

إحياء ذكرى النكبة في سان فرانسيسكو الأمريكية

إحياء ذكرى النكبة في سان فرانسيسكو الأمريكية

أحيت الجالية الفلسطينية في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية، اليوم الأحد، الذكرى الرابعة والسبعين للنكبة بفعاليات رُفعت خلالها أعلام فلسطين.

وأكدوا في الفعالية تمسك الشعب الفلسطيني، بحقوقه كاملة على أرضه، وفي المقدمة منها حق العودة.

ورفع المشاركون يافطات تضمنت أسماء مدنهم وقراهم التي هُجر منها آباؤهم وأجدادهم.

وشهدت الفعالية مشاركة متضامنين أمريكيين، استفادوا من هذه المناسبة للتأكيد على تضامنهم مع الشعب الفلسطيني، ورفضهم للاحتلال.

وعبروا عن إدانتهم جريمة اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، مؤكدين أن كل محاولات الاحتلال لإسكات صوت الحقيقة ستفشل.

وعدّ القائمون على الفعالية أن “الفعالية نجحت في توجيه رسائل للاحتلال وللعالم أجمع؛ أن الشعب الفلسطيني متجذر في أرضه، وسيواصل نضاله حتى تحقيق حلمه في التحرير والعودة”، وبيّنوا أن “جيل الشباب كان في الفعالية، رغم بعده عن فلسطين آلاف الأميال”.

ويُحيي الفلسطينيون في 15 مايو/أيار من كل عام ذكرى “النكبة”، وهو الاسم الذي يطلقه الفلسطينيون على تهجيرهم وهدم معظم معالم مجتمعهم السياسية والاقتصادية والحضارية عام 1948، وهي السنة التي طرد فيها الشعب الفلسطيني من بيته وأرضه وخسر وطنه لمصلحة إقامة كيان الاحتلال.

وتشمل أحداث النكبة عشرات المجازر والفظائع وأعمال النهب ضد الفلسطينيين، وهدم أكثر من 500 قرية، وتدمير المدن الفلسطينية الرئيسة، وتحويلها إلى مدن يهودية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات