عاجل

الإثنين 22/يوليو/2024

ناشطتان: المرابطون نجحوا بجعل الأقصى قضية عالمية وأفشلوا الاقتحامات

ناشطتان: المرابطون نجحوا بجعل الأقصى قضية عالمية وأفشلوا الاقتحامات

قالت الناشطة والمرشحة عن قائمة “القدس موعدنا” سمر حمد: إن المرابطين نجحوا في جعل المسجد الأقصى قضية محورية عالمية، بصمودهم وثباتهم وإبداعهم.

وأضافت حمد، في تصريح صحفي، أن الاحتلال يقيس خطواته خطوة خطوة، ويتراجع رعبا وخوفا، بفعل المعادلة التي فرضها المرابطون ومن ظهرانيْهم فصائل المقاومة.

وأوضحت أن المرابطين أفشلوا مخطط التقسيم الزماني والمكاني للأقصى، وجعلوا من المسجد نقطة متقدمة للمواجهة مع الاحتلال.

وأكدت أن العالم بات يرى أن القدس هي محور الصراع، وهي للفلسطينيين ولا تنازل عنها.

وتابعت أن هذه المرحلة التي صنعتها حناجر المرابطين، وفصائل المقاومة في غزة، بمنزلة مقدمة للانتصار على هذا العدو.

وذكرت حمد أنه بات واضحًا للكل فعالية أداء الفصائل في غزة في إدارة المعركة، مبينة أنه إلى الآن استطاعت تقسيمَ داخل العدو، وبثّ الفوضى بين أحزابه ومكوناته، وتجريد حكومتهم من ثقة الشارع.

بدورها، أكدت الناشطة فادية البرغوثي، أن صمود المرابطين في المسجد الأقصى وثباتهم في باحاته ومن خلفهم صوت المقاومة الهادر، أفشلا الاقتحام الكبير الذي كان مخططا له في باحات المسجد المبارك اليوم الخميس.

وأشارت البرغوثي، تعقيبا على مقاطع فيديو تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي حول منع قوات الاحتلال مستوطنين من رفع أعلام الكيان داخل الأقصى، إلى “حالة الرعب” التي وصل لها الاحتلال بفعل “صوت المقاومة الهادر”.

وأضافت أن “التلميح أرعبهم فلا تستهينوا بكلمات الصادقين الذين ما خلفوا عهداً ولا تخلوا عن القدس يوماً”.

وأوضحت البرغوثي أن المرابطين الثابتين في الأقصى ومن خلفهم المقاومة التي يدها على الزناد، قد أرعبوا بثباتهم وصمودهم حكومة الاحتلال، وأفشلوا الاقتحام ورفع الأعلام.

وبينت أن اليوم كلمة المرابطين والمقاومين كانت أعلى وأقوى من كل التصريحات الصهيونية والدعوات الاستيطانية لتنفيذ اقتحام كبير لباحات الأقصى ورفع أعلام الاحتلال فيه.

ودعت البرغوثي لمواصلة الحشد للرباط في المسجد الأقصى، والذي يعد اليوم أقوى سلاح في المواجهة الميدانية مع الاحتلال ومستوطنيه.

كما طالبت كل من يستطيع الوصول للأقصى بعدم التواني عن نصرته، مشيرة إلى أن كل وجود في المسجد يعني تراجعا للمستوطنين، والعكس صحيح.

وكانت فصائل المقاومة هددت الاحتلال بالرد على اعتداءاته وجرائمه بحق المرابطين في الأقصى، حال تكررت وتصاعدت خلال الأيام القادمة.

واقتحم عشرات المستوطنين باحات المسجد الأقصى، اليوم الخميس، بحماية قوات الاحتلال، فيما يسمى “عيد الاستقلال”.

وتصدى المرابطون لاقتحامات الاحتلال ومستوطنيه، في حين اعتدى جيش الاحتلال على الموجودين في الأقصى، وحاول إخلاء الساحات؛ لتأمين اقتحام المستوطنين.

وأدى المرابطون في القدس أطول صلاة ضحى في تاريخ المسجد الأقصى، والتي استمرت 3 ساعات، أمام المصلى القبلي؛ لمنع المستوطنين من المرور خلال اقتحامهم المسجد.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

11 عملا مقاوما في الضفة خلال 24 ساعة

11 عملا مقاوما في الضفة خلال 24 ساعة

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام نفذت المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، خلال الـ 24 ساعة الماضية، 11 عملًا مقاومًا ضد أهداف تابعة...