السبت 13/يوليو/2024

القائد إبراهيم غوشة.. فلسطين ترثي أحد أبرز أعلامها

القائد إبراهيم غوشة.. فلسطين ترثي أحد أبرز أعلامها

طوى بوفاته صفحات منيرة من التضحية والعمل لأجل فلسطين، وترك بفقده ألماً لا يوصف، فقدته فلسطين التي طالما عرفته مجاهدا عالما، والتي من أجلها تحمل صعابًا وآلاما.

القائد الكبير إبراهيم غوشة (85 عاما) (أحد أعلام الحركة الإسلامية، وأول ناطق باسم حركة حماس) ووري الثرى في العاصمة الأردنية عمان، بعد وفاته عقب صراع مع المرض، بحضور واسع تقدمه رئيس حركة حماس إسماعيل هنية، ورئيسها في منطقة الخارج خالد مشعل، اللذان حظيا باستقبال حافل من الشعب الأردني.

بكاه مشعل في لحظات الوداع. مرّت ذكريات سنوات طويلة قضاها الرجلان سويا في العمل من أجل فلسطين، لخصتها دمعات.

#صور| رئيس حركة حماس بالخارج خالد مشعل يودع القيادي الراحل إبراهيم غوشة pic.twitter.com/PJ7yc9iP29


نائب رئيس حركة حماس في منطقة الخارج موسى أبو مرزوق كتب على تويتر: “تفتقد القدس وفلسطين اليوم واحدًا من رجالاتها الأوفياء، ومجاهديها المخلصين؛ المهندس #إبراهيم_غوشة (أبو عمر)، أول ناطق باسم حركة حماس عام 1991. فجزاك الله عنا وعن شعبنا وأمتنا خير الجزاء، ورحمك المولى وأسكنك الفردوس الأعلى من الجنان، وعزاؤنا لكل محبيه، وإنا لله وإنا إليه راجعون”. 


أما الإعلامي عزام التيميمي، فقد غرد عبر تويتر قائلا: رحم الله المهندس إبراهيم غوشة (أبو عمر)، كان من الرعيل الأول، رعيل المؤسسين. أسأل الله تعالى أن يغفر له ويرحمه ويكتبه في الصالحين ويسكنه في عليين. هذه روابط الحلقات الخمس التي سجلتها معه في عام 2008 ضمن برنامج مراجعات حول تجربته في جماعة #الإخوان المسلمين ثم في حركة #حماس.


في حين كتب الإعلامي في قناة الجزيرة ياسر أبو هلالة: “يجسد المهندس #إبراهيم_غوشة  أحد مؤسسي #حماس الذي رحل بعد مسيرة حافلة بالعطاء وحدة الأردن وفلسطين؛ فهو ابن القدس وابن الحركة الإسلامية. ساهم في بناء الدولة وأشرف على بناء سد الملك طلال أكبر السدود الذي يظل شاهدا حيا على عطائه تماما كما مساهماته في العمل السياسي والنقابي، رحمه الله”.


أما عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة حماس فقد كتب: رحمك الله أخي الغالي ورفيق الدرب  إبراهيم غوشة.. آلاف  شاركوا في تشييعه.. يتقدمهم قيادات الحركة الإسلامية وقيادات حماس وأعضاء برلمان ورموز وطنية وحزبية ونقابية.


في حين كتب محمد إلهامي: رحم الله الأستاذ المجاهد إبراهيم غوشة، من مؤسسي حماس، ومن الشباب الذين سكنتهم روح الرسالة والفداء.. ولقد كانت تجربته التي سجلها في مذكراته “المئذنة الحمراء” من التجارب الثرية الأساسية الأصيلة الضرورية في تاريخ الحركة الإسلامية وتاريخ القضية الفلسطينية.

محمد أبو جهاد قال: عاد الأخ القائد خالد مشعل ( أبو الوليد)  للأردن مرتين بعد غياب طويل وفي كليهما بكى بكاء الرجال؛ مرة في جنازة والدته، والثانية لتشييع رفيق دربه المهندس إبراهيم غوشة  أبو عمر. إنها فاتورة الثبات والانتماء التي يدفعها الأحرار.

 


أما أدهم أبو سلمية فقد علق: “المهندس/ إبراهيم غوشة “أبو عمر” في ذمة الله.. من العاملين المُخلصين لـ #فلسطين وقضيتها رحمه الله”.


وهذا ما كتبه عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران: 

الأخ المهندس إبراهيم غوشة في ذمة الله.
رحم الله أخانا أبو عمر الناطق الرسمي السابق باسم الحركة وأحد وجوهها المعروفين.
جزاك الله عنا كل خير.
وأسال الله أن يرفع قدرك ودرجاتك في عليين
خالص العزاء لأهله وذويه
وإنا لله وإنا إليه راجعون pic.twitter.com/OgG7RNsp8o

نواصل نشر تغريدات حول رحيل القائد الكبير إبراهيم غوشة..

“يا مـشـعل ويا هـنـيـة وصلوا للضـيـف التحية”..
شاهد| آلاف الأردنيين يهتفون للمقــاومة خلال تشييع جثمان القيادي بحركة حـمـــــاس الراحل إبراهيم غوشة بالعاصمة الأردنية عمان. pic.twitter.com/rfVxu1UA3B


من هتافاتهم اليوم..
“خالد مشعل قالها .. القدس إحنا رجالها”
“سيري سيري يا حماس .. إنت المدفع واحنا رصاص”.

جاء ذلك في جنازة الأخ إبراهيم غوشة، رحمة الله عليه. pic.twitter.com/ecMFTIBees


إسماعيل هنيه من عمان : الأردن هو الأردن .. الصور من تشييع المجاهد الناطق السابق باسم حماس إبراهيم غوشه رحمه الله pic.twitter.com/ivlylbn4Bw


وصول رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية وقائد حركة حماس في الخارج خالد مشعل إلى العاصمة الأردنية عمان للمشاركة في تشييع جثمان القيادي الراحل إبراهيم غوشة.#فريق_مجاهدون pic.twitter.com/x1pLBPu0ns


يااااا الله كم الألم اللي في الصورة ????

من جنازة القيادي “إبراهيم غوشة” رحمه الله
أول اشي بذكرني بهالاسم لما تم طرده من الأردن وكانت كل الأخبار بتابع أي دولة رح تقبل تستضيفه !

وقتها ع صغر سني عرفت أنه الفلسطيني في كل مكان عايش مأساة اللجوء اللي ما الها حل إلا بتحرير فلسطين فقط pic.twitter.com/3YygHTdofK

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات