الجمعة 19/يوليو/2024

أبو شمالة: الفلسطينيون نجحوا بإعادة قضيتهم إلى واجهة الأحداث

أبو شمالة: الفلسطينيون نجحوا بإعادة قضيتهم إلى واجهة الأحداث

قال رئيس التجمع الفلسطيني في ألمانيا، الدكتور سهيل أبو شمالة: إنّ الفلسطينيين نجحوا بإعادة قضيتهم إلى واجهة الأحداث في شتى عواصم العالم؛ في إشارة إلى الحراك العالمي بعد انتفاضة باب العامود ومعركة سيف القدس.

وأكد أبو شمالة، في حوارٍ خاصٍّ مع “المركز الفلسطيني للإعلام“، اليوم الأحد، أنّ حالة الوحدة في تقرير المصير التي جسدتها الهبة الفلسطينية انتصاراً للمسجد الأقصى والقدس في الضفة الغربية وقطاع غزة وداخل أراضي 48 وفي الشتات، كان لها الأثر الأكبر والمحرك الرئيس لعودة القضية الفلسطينية إلى مكانها الطبيعي في واجهة الأحداث.

وأشار أبو شمالة  إلى رصد تغطية إعلامية مكثفة للحدث على غير العادة، منذ بداية الاعتداءات على أهل القدس وعلى المصلين في المسجد الأقصى.

وأضاف: “هذه هي المرة الأولى التي تتجسد فيها معاناة المقدسيين على يد عصابات المستوطنين المسلحة تحت حماية شرطة الاحتلال على شكل مشاهدات حية ترصدها الكاميرات الغربية، وهي صور واضحة لا تحتاج إلى إقناع بأن ما جرى في القدس هو نتاج طبيعي للاحتلال”.

وبيّن أنّ ما رصدته تلك الكاميرات فضحت في الوقت نفسه الصورة التي نجح الاحتلال بتسويقها للغرب على مدار سنوات مضت؛ أنّ “هناك حالة فريدة من التعايش السلمي بين أبناء القدس، لا يعكر صفوها سوى من يسميهم “المخربين”، لافتاً أنّ ذلك استغله الاحتلال جيداً لمصلحته بالتزامن مع الحراك الدولي لما يسمى بـ”مكافحة الإرهاب” لخلط الأوراق وقلب الحقائق على الأرض.

سقوط بالجملة
وكشف أبو شمالة أنّ هذه هي المرة الأولى التي تتساقط فيها روايات الاحتلال بالجملة أمام الحقائق التي رصدتها الكاميرات بالاعتداءات على أهل القدس والمسجد الأقصى المبارك، موضحاً أنّ القدس بدت للمرة الأولى للرأي العام الغربي مدينة محتلة يُحرم سكانها من حرية العبادة، ويمارس الاحتلال القمع والقوة المفرطة بحقهم.

وأشار رئيس التجمع الفلسطيني في ألمانيا، أنّه بات واضحاً أنّ هناك اعتداءً صارخاً على المدنيين العزل من مجموعات راديكالية متطرفة (صهيونية) جهاراً نهاراً، وبغطاء سياسي وأمني (إسرائيلي)، “وتمارس بحقهم جريمة التطهير العرقي بحق سكان الشيخ جراح”.

صحوة غير متوقعة
ووصف ممثل فلسطينيي ألمانيا، أنّ ما جرى في العواصم العربية يمكن وصفه بأنه صحوة غير متوقعة للأوروبيين من حالة التناقض التي عاشوها مع منظومة قيمهم على مدار العقود الماضية.

وأشار إلى أنّه باتت هناك رواية واضحة؛ أنّ الاحتلال نقيض الحرية، وهو ينتهك القانون الدولي بهذا الشكل الفاضح بما يمثل إرهاب دولة لا علاقة له بحق الدفاع عن النفس الذي يبرر به جرائمه.

وقال: “باتت الرواية المتداولة أنّ ما يجرى في القدس هو جريمة فصل عنصري كاملة الأركان، وهو ما دفع بمؤشرات التضامن الأوروبي مع فلسطين إلى الارتفاع بشكل غير مسبوق”.

طمس الحقيقة
ويعتقد أبو شمالة أنّ جهود الاحتلال خلال العقود الماضية بطمس حقيقة ما يجرى الأرض باتت مكشوفة ومفضوحة؛ فقد نجح خلال السنوات التي خلت بتسويق علاقته الشاذة مع السلطة الفلسطينية على أنها سلام بين شعبين لا تعكر صفوه سوى “القوى التي تعارض هذه العلاقة”.

وقال: “هذا أدى إلى انحراف الأنظار في الغرب نحو قضايا جزئية وصراعات جانبية بعيدة كل البعد عن حقيقة أن السبب الحقيقي لاستمرار معاناة الفلسطينيين إلى يومنا هذا هو وجود احتلال عنصري اجتثاثي لا تطبق عليه القوانين والمواثيق الدولية”، مبيناً أنّ تفجر الأوضاع في القدس مركز الصراع مع الاحتلال وبوحدة شعبنا، أعاد القضية الفلسطينية إلى سياقاتها الطبيعية.

مواصلة العمل
ويؤكّد أبو شمالة، تحرك قاطرة الشعب الفلسطيني نحو وجهتها الأخيرة المتمثلة بالتحرر من الاحتلال وتحقيق العدالة التي حُرم منها منذ عام 1948، مشددة على ضرورة مواصلة كشف ما يعانيه شعبنا من الاحتلال في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة وداخل أراضي وفي الشتات كحالة واحدة مرتبطة بأصل المشكلة.

ودعا أبو شمالة إلى كسر الحواجز المتراكمة التي عزل من خلالها الاحتلال شعبنا عن إيصال صوته إلى الرأي العام الدولي؛ وذلك بالوسائل السلمية والفضاءات المفتوحة رغم تواطؤ الإعلام الغربي ومنصات التواصل الاجتماعي العالمية.

ومضى يقول: “سنستمر في قرع أبواب صناع القرار في أوروبا، وسنواصل حشد الدعم الشعبي الأوروبي المطلوب لإنهاء الانحياز غير الأخلاقي الذي تمارسه الحكومات الأوروبية لمصلحة الاحتلال؛ لأننا ندرك بأن قضيتنا معقدة، وأمامنا محطات صعبة تتطلب منا الوحدة والثبات لتحقيق ما نصبوا إليه”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

لابيد يدعو إلى رحيل حكومة نتنياهو

لابيد يدعو إلى رحيل حكومة نتنياهو

الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام دعا زعيم المعارضة "الإسرائيلية" يائير لابيد، إلى رحيل حكومة بنيامين نتنياهو، بعد الهجوم الذي نفذته القوات المسلحة...