الجمعة 19/يوليو/2024

14 منظمة أهلية كويتية تعلن تضامنها مع هبة المقدسيين

14 منظمة أهلية كويتية تعلن تضامنها مع هبة المقدسيين

أعلنت 14 منظمة أهلية في الكويت، عن تأييدها وتضامنها مع هبة المقدسيين، في مواجهة مساعي الاحتلال الإسرائيلي؛ لتكريس المشروع التهويدي بالمدينة.

جاء ذلك في بيان مشترك، نشرته وسائل إعلام كويتية، اليوم الاثنين، مع تصاعد المواجهات بين قوات الاحتلال والفلسطينيين بمدينة القدس المحتلة.

وقال البيان: إن “مشاهد البطولة وقوة الإرادة والعزيمة التي يسطرها شبابنا من خلال التصدي لقطعان المستوطنين المجرمين وإرباك الأجهزة الأمنية الصهيونية المعنية بايقاف هذا الحراك وتلك الهبة المباركة من أمام باب العمود (أحد أبواب المسجد الأقصى) هو المشهد الذي يفرض نفسه”.

وأضاف: “إن ما يحدث يأتي في سياق مخطط صهيوني لمنع التجمعات الفلسطينية وعسكرة المنطقة ووضع الحواجز والإجراءات الأمنية التي تعزز شيئا فشيئا هيمنة الاحتلال والتحكم في الدخول والخروج والوجود سعيًا لإمرار التعديات والممارسات التي تطلق دعواتها (منظمات المعبد)، التي تحرض المستوطنين المتطرفين على اقتحام المسجد الأقصى في 28 رمضان”.

ووجه البيان “التحية للشباب المقدسي الذي يواجه غطرسة المحتل بكل بسالة وشجاعة، وأفشل مساعيه، وفرض عليه إرادته”.

وحثّ البيان “الشعوب والجماهير ومؤسسات المجتمع المدني للوقوف إلى جانب المرابطين وتقديم يد العون في دعمهم”.

ومن أبرز المنظمات الكويتية الموقعة على البيان: الحركة الدستورية الإسلامية، وجمعية المحامين، وجمعية الثقافة الاجتماعية، ورابطة دعاة الكويت، وملتقى القدس، وحركة مقاطعة الكيان الصهيوني، وجمعية المعلمين.

والأحد، انسحبت القوات الإسرائيلية من منطقة “باب العامود” وسط القدس، بعد إغلاقها أمام الفلسطينيين منذ بداية شهر رمضان المبارك، في 13 أبريل/ نيسان الجاري.

ومنذ بداية شهر رمضان، تمنع قوات الاحتلال الفلسطينيين من الجلوس وتنظيم الفعاليات الرمضانية السنوية في منطقة “باب العامود”، أحد أبواب المسجد الأقصى، دون أن تفسر سبب المنع، ما تسبب بنشوب مواجهات بين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية.

وبلغت المواجهات ذروتها، الخميس، بعد اعتداءات مستوطنين يهود على فلسطينيين بأنحاء القدس المحتلة؛ إذ أصيب 110 فلسطينيين على الأقل خلال المواجهات، واعتُقل أكثر من 50 شابًّا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات