عاجل

الأحد 14/يوليو/2024

يوسف قزاز: القدس محور القضية وأهلها أضافوا رصيدًا وطنيًّا يعتمد عليه

يوسف قزاز: القدس محور القضية وأهلها أضافوا رصيدًا وطنيًّا يعتمد عليه

أكد الناطق باسم قائمة القدس موعدنا يوسف قزاز أن القدس تؤكد أنها محور القضية الفلسطينية بجهاد ورباط أبنائها نيابة عن الأمة الإسلامية جمعاء. 

وقال قزاز: إن أهل القدس أضافوا رصيدا وطنيا وجهاديا يمكن للقيادة السياسية الفلسطينية أن تعتمد عليه في كل محطة من محطاتها النضالية أو الديمقراطية وفي مقدمتها الانتخابات. 

ولفت قزاز إلى أن أهل القدس واجهوا الاحتلال في الميدان بصدورهم العارية، وما أيّد موقفهم وعززه موقفُ المقاومة والفصائل والحراك الشعبي في الضفة وغزة وكل مناطق فلسطين المحتلة. 

وقال قزاز: “نرفع القبعة للمقاومة في غزة التي أوجعت الاحتلال، وبعثت برسائل قوية للاحتلال أن القدس ليست وحيدة”. 

وأكد قزاز أنه وفي الوقت الذي نراهن كثيرا على إخواننا في الشعوب العربية والإسلامية بأن فيهم الخير الكثير، لكن هذه الأنظمة المطبعة والمتهالكة والمتخاذلة لن نلتفت إليها. 

وشدد قزاز على أن المسيرات التضامنية مع أهل القدس وشبابها أرسلت برسائل عديدة في مقدمتها للاحتلال بأننا شعب متجذر في أرضه، وليست القدس قابلة للتهويد، وأننا صابرون صامدون على أرضنا. 

والرسالة الثانية، للفصائل الفلسطينية المقاومة؛ بأن تبقى متأهبة ومتحملة المسؤولية الكاملة في الدفاع عن حقوق شعبنا الفلسطيني ومقدساته. 

والرسالة الثالثة لـ”القيادة السياسية” بأن الشعب الفلسطيني أضاف لكم إضافة نوعية بكيفية الاشتباك مع الاحتلال على أرض الواقع، وليس بالشعارات. 

وأزال الشباب المقدسي -مساء أمس الأحد- جميع الحواجز التي وضعتها قوات الاحتلال في ساحة باب العامود ومدرجاته بمدينة القدس المحتلة، والتي تسببت باندلاع المواجهات على مدار الأيام الماضية. 

وتمكن شباب القدس من فرض السيادة الوطنية وإجبار الاحتلال على إزالة الحواجز التي فشل بفرضها مرة أخرى، ليضاف هذا النجاح إلى نجاحات أخرى في معركة البوابات وباب الرحمة. 

في حين دعا نشطاء مقدسيون لاستمرار الهبة الشعبية وصولاً لمنع الاحتلال والمستوطنين من اقتحام المسجد الأقصى، ووقف عمليات الهدم والتهويد والاستيلاء على المنازل في أحياء القدس، وخاصة الشيخ جراح.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات