الجمعة 19/يوليو/2024

القدس تنتصر .. الثوار يقتلعون حواجز الاحتلال في باب العامود

القدس تنتصر .. الثوار يقتلعون حواجز الاحتلال في باب العامود

تمكن الشبان المقدسيون، الليلة، من إزالة جميع الحواجز التي وضعتها شرطة الاحتلال في محيط باب العامود بمدينة القدس المحتلة، والتي تسببت باندلاع المواجهات على مدار الأيام الماضية.

وامتلأت ساحة باب العامود في القدس ليلا بآلاف الفلسطينيين الذين احتفلوا بإزالة الحواجز الحديدية التي أقامتها قوات الاحتلال منذ بداية شهر رمضان لمنعهم من الوصول إلى الساحة.

ووصف الشبان المقدسيون تراجع قوات الاحتلال وإزالة الحواجز بأنها انتصار للهبة التي نفذوها بها على مدى الأيام الماضية، حيث وقعت مواجهات ليلية عنيفة.

وأدت المواجهات مع الاحتلال “الإسرائيلي” خلال الأيام الماضية، إلى اعتقال نحو 100 مقدسي، وإصابة 750 آخرين باعتداءات الاحتلال.

وأدى -مساء اليوم- آلاف المواطنين صلاتي العشاء والتراويح في رحاب المسجد الأقصى المبارك، وعند الانتهاء منها تجمهروا عند باب العامود، مرددين الهتافات والشعارات الوطنية.

وتمكن الشبان المقدسيون من فرض السيادة الوطنية وإجبار الاحتلال على إزالة حواجزه التي فشل بفرضها مرة أخرى، ليضاف هذا النجاح إلى نجاحات أخرى في معركة البوابات وباب الرحمة.

وردد المحتفلون الأناشيد، ولوحوا بالأعلام الفلسطينية، ووقعت مواجهات محدودة عندما اقتحمت الشرطة “الإسرائيلية” الحشود لمصادرة تلك الأعلام.

‏من جهته، قال حازم قاسم، الناطق باسم حماس: إن إجبار شرطة الاحتلال على إزالة حواجزها في باب العامود بعد ثورة الشباب المقدسي، نموذج على قدرة الفلسطيني على التحدي والصمود وفرض إرادته على المحتل.

وأضاف قاسم، في تصريح مقتضب: “ستظل وحدة الموقف الميداني، واعتماد الفعل المقاوم على اختلاف أشكاله؛ ضمان للقدرة على الإنجاز في القضايا الوطنية وفي مواجهة الاحتلال”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات