السبت 13/يوليو/2024

#نهجك_مقاومة .. وسم فلسطيني يستذكر المفكر الشهيد الشقاقي

#نهجك_مقاومة .. وسم فلسطيني يستذكر المفكر الشهيد الشقاقي

في أعقاب التحقيق الإسرائيلي الخاص بعملية “خانيونس” التي جرت قبل أكثر من نصف عام، والذي أثبت خيبة وفشلا إسرائيليا كبيرين، عمدت وسائل إعلام إسرائيلية لاستهداف قيادات المقاومة سواء الأحياء منهم والشهداء، في محاولة لتسجيل نقاط انتصار تحفظ لها ماء وجهها وتخفف من هول الضربة.

فبعد الإشاعات التي أطلقتها وسائل إعلام الاحتلال عن محاولة لاختطاف قادة كبار في كتائب القسام والتي نفاها المتحدث باسم الكتائب أبو عبيدة، وقال: “إن ذلك محض تلفيق ووهم وأحلام لا أساس لها من الصحة، وإن المقاومة بفضل الله في حالة يقظة دائمة ومعركة مفتوحة، وستظل شوكة في حلق الاحتلال حتى زواله”، عمدت قناة إسرائيلية لبث فيديو تمثيلي لعملية اغتيال نفذها الموساد الإسرائيلي بحق الشهيد فتحي الشقاقي في جزيرة مالطا عام 95.

ورد الفلسطينيون على الاحتلال الذي حاول تسجيل نقاط انتصار، بوسم #نهجك_مقاومة، واستذكروا سيرته العطرة، ومواقفه النبيلة، وتاريخه الناصع، ودوره البطولي.

وتزينت مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة بمقولات الشهيد الشقاقي التي تحث على المقاومة ضد المحتل الإسرائيلي، وتلفظ التطبيع العربي، وتنادي بالوحدة الوطنية الفلسطينية والإسلامية في مواجهة المحتل الإسرائيلي.

الدكتور صلاح البردويل القيادي في حركة حماس قال في تغريده له عبر “تويتر”: غدا سيتم بث شريط فيديو يوثق عملية اغتيال الموساد للأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، فتحي الشقاقي، بمالطا عام 1995، الكيان الصهيوني يتفاخر بإرهابه وغدره، ويملأ الدنيا لطما إذا لطمته المقاومة وجها لوجه، و يقنع الأغبياء بأنه مظلوم وأننا إرهابيون!.

الناشط محمد البطش كتب على حسابه في فيس بوك “#نهجك_مقاومة” متبعاً الهاشتاج في صورة للشقاقي تحمل مقولته الشهيرة: “إن حركة يستشهد أمينها العام لن تهزم.. ولن تنكسر.. ولن تتراجع.. ولن تعود إلى الخلف”.

وكتبت وئام جهاد على صفحتها في موقع تويتر: “ما كان قتله إبداعا جديدا، فهم معتادون على الغدر والخيانة #نهجك_مقاومة”، مرفقة تصميماً يحمل صورة للشقاقي وخارطة فلسطين التاريخية ذيلت أسفلها عبارة “الجهاد الإسلامي تقدم القادة قبل الجند”.

كما، وكتب حساب وائل كراز على موقع تويتر: “لقد نهضنا لقتال العدو، وما دون ذلك هوامش”، وهي مقولة للشهيد القائد فتحي الشقاقي.

وكتب حساب أركان أبو الحسن مقولة للشقاقي على صفحته في تويتر: “طريقنا طويل وتكلفته عالية لكن هذا خيارنا المقدس ..#نهجك_مقاومة”.

كما، وكتب حساب رندا ياسر معلقًا على جريمة اغتيال الشهيد الشقاقي: “إن على الصهاينة أن يدركوا أن جرائمهم ستولد لدى المقاومين المزيد من الإصرار والثبات”، مرفقة صورة للشهيد الشقاقي إلى جانب علم لفلسطين ومجموعة من المجاهدين التابعين لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

المركز الفلسطيني للإعلام” يعرض عددًا من التغريدات..

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات