الخميس 29/فبراير/2024

تعديلات وزارية واسعة في السعودية شملت الخارجية والحرس الوطني

تعديلات وزارية واسعة في السعودية شملت الخارجية والحرس الوطني

أصدر العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، اليوم الخميس، أوامر ملكية بإعادة تشكيل مجلس الوزراء الذي يرأسه، إضافة لإعادة تشكيل مجلس الشؤون السياسية والأمنية الذي يرأسه ولي العهد محمد بن سلمان.

وشملت الأوامر الملكية، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”، تغييرات في عدد من الوزارات المهمّة، منها الخارجية والإعلام والحرس الوطني.

وقضت التعديلات الملكية المفاجئة، بتعيين إبراهيم العساف وزيرًا للخارجية بدلًا من عادل الجبير، الذي سيتولى منصب وزير الدولة للشؤون الخارجية وسيكون عضوًا في مجلس الوزراء، إضافة إلى تعيين تركي شبانة وزيرًا للإعلام، وحمد آل الشيخ وزيرًا للتعليم.

وعيّن الأمير عبد الله بن بندر، نجل شقيق الملك سلمان الأكبر وزيرًا للحرس الوطني خلفًا للأمير خالد بن عياف الذي مضى على تعيينه عام واحد فقط.

وصدر أمر ملكي بإقالة تركي آل الشيخ من منصبه رئيسًا للهيئة العامة للرياضة وتعيينه رئيسًا لهيئة الترفيه، في حين سيتولى الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئاسة الهيئة.

وبموجب الأوامر الملكية، فقد أُنشئت هيئة باسم هيئة المعارض والمؤتمرات وتكليف الدكتور عبد الله بن ماجد القصبي برئاستها، لحين تشكيل مجلس الإدارة الذي يتم تعيينه بأمر ملكي.

وأُعفي سلطان بن سلمان من رئاسة هيئة السياحة، وعيّن رئيسًا لهيئة الفضاء التي صدر أمر ملكي بإنشائها تحت اسم “الهيئة السعودية للفضاء”.

وشملت التغييرات الملكية أمراء المناطق؛ حيث أُعفي الأمير فيصل بن خالد من إمارة منطقة عسير، وعيّن تركي بن طلال، وعيّن بدر بن سلطان نائبًا لأمير مكة المكرمة، وفيصل بن نواف أميرًا لمنطقة الجوف.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات