الجمعة 19/يوليو/2024

نواب وشخصيات: حل التشريعي هدم لجدار الشرعية الفلسطينية

نواب وشخصيات: حل التشريعي هدم لجدار الشرعية الفلسطينية

أكد النائب عن مدينة الخليل نايف الرجوب، أن قرار رئيس السلطة محمود عباس بحل المجلس التشريعي، “يمثل هدمًا لآخر لبنة متبقية في جدار الشرعية الفلسطينية، وآخر مسمار في نعش المصالحة الفلسطينية”.

وشدد الرجوب أن “القرار في غاية الخطورة والسوء، والأسوأ من ذلك هي تلك اللغة التي تحدث بها عباس، ولم يتفوه بها نتنياهو نفسه، بوصفه للشرفاء بالقتلة والمجرمين”، وفق قوله.

وأشار الرجوب إلى أن حل “التشريعي” سيكون له تداعيات خطيرة جدا، ستعيد القضية الفلسطينية لعصور ما قبل التاريخ.

وعدّ الرجوب أن اتخاذ مثل هذه القرارات في مثل هذا الوقت “ترسيخ للانفصال بين شقي الوطن”، لافتا إلى أن ذلك يمثل تكريسا لسياسة الاستفراد الذي يقود للتيه في أتون البحث عن شرعية حكم عليها بالإعدام”.

وعلى صعيد التحركات على الأرض ضد القرار، أكد الرجوب أن هناك تحركات لبلورة موقف بين النواب في الضفة الغربية وتنسيق مع الحقوقيين وزملاء برلمانيين، وسيظهر موقف واضح خلال الأيام القادمة، كما قال.

وأمس أعلن رئيس السلطة محمود عباس، حل المجلس  وفقا لقرار المحكمة الدستورية، وهو ما عدّته حركة “حماس” إجراء تعسفيا ينهي التعددية السياسية.

وأكدت  حماس في بيان لها، أمس، أن القرار “ليس له أي قيمة دستورية أو قانونية، ولا يعدو كونه قرارًا سياسيًّا لن يغير من الواقع شيئًا؛ إذ إن المجلس التشريعي سيد نفسه، والمحكمة الدستورية باطلة في تشكيلها، وما بني على باطل فهو باطل”.  

بدوره أكد رئيس تجمع الشخصيات المستقلة في الضفة الغربية خليل عساف أن قرار حل المجلس التشريعي لا يمكن أن يقر دون الرجوع للإجماع الوطني؛ لأن لذلك لن يكون له نتائج إيجابية حتى لو كان التشريعي معطلا أصلا.

وأشار عساف إلى أن المجلس التشريعي ينتهي وفقا للقانون عند لحظة حلف اليمين للنواب الجدد، لافتا إلى أنه وفقا للقاعدة العامة فإن من يملك قرار الإنشاء هو ذاته من يملك قرار الإلغاء، لذلك فإنه بالمجمل موضوع الإلغاء هو قرار الشعب، مشيرا إلى أن الكل الفلسطيني في هذه الظروف يطالب بانتخابات رئاسية وتشريعية جديدة.

وطالب عساف بضرورة سيادة القانون، محذرا من أن الاستمرار في القرار ينذر بمناكفات قوية، وسيكون لدى باقي الفصائل خيارات أخرى خاصة في إطار عدم شرعية عباس أصلا.

وأردف عساف: “سنعود إلى مربعات سوداء نحن في غنى عنها، لذلك مطلوب سيادة القانون وضرورة أن ينتقل الكل الفلسطيني للإجابة على كل الأسئلة الحاضرة في ذهن الشعب الفلسطيني”، داعيا إلى لمّ شمل البيت الفلسطيني من أجل حمل القضية الفلسطينية وإزالة العوائق التي تواجه وتسيء للقضية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

مواجهات متفرقة بمدن عديدة في الضفة

مواجهات متفرقة بمدن عديدة في الضفة

بيت لحم – المركز الفلسطيني للإعلام اندلعت مواجهات بين عشرات الفلسطينيين وجيش الاحتلال، يوم الجمعة، في مواقع متفرقة بالضفة الغربية المحتلة....