الأربعاء 24/يوليو/2024

الكابينيت الإسرائيلي يبحث اليوم الأزمة مع روسيا

الكابينيت الإسرائيلي يبحث اليوم الأزمة مع روسيا

من المقرّر أن يلتئم المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية “كابينيت”، اليوم الثلاثاء، لبحث الأزمة مع روسيا عقب إسقاط طائرتها بسورية، وقرارها تسليح جيش النظام بصواريخ “إس 300”.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية: إن الاجتماع سيعقد في الساعة 12 ظهرا، قبيل توجه بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة؛ حيث سيطلع الوزراء على نتائج الاتصالات التي جرت مع الروس خلال الأيام الأخيرة، بشأن تجاوز الأزمة.

وفي وقت سابق، هاتف نتنياهو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وطلب منه الامتناع عن تزويد الجيش السوري بمنظومة صاروخية، عادًّا أن “نقل أسلحة متطورة إلى جهات غير مسؤولة سيزيد من حدة المخاطر القائمة في المنطقة”، بحسب نتنياهو.

واتفق الجانبان على مواصلة التنسيق المشترك بين جيشيهما في سورية.

وأكد نتنياهو أنَّ “إسرائيل ستواصل الدفاع عن أمنها ومصالحها”، محمّلا الجيش السوري المسؤولية عن إسقاط طائرة “إيل 20” الروسية شمال غرب سورية، الاثنين الماضي.

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، قد حمّل الجيش الإسرائيلي المسؤولية كاملة عن إسقاط طائرة بلاده “إيل 20” في اللاذقية.

وكشف شويغو في مؤتمر صحفي عقده بالأمس، النقاب عن قرار روسيا اتخاذ إجراءات لتعزيز أمن قواتها في سورية أمام الغارات الإسرائيلية؛ منها تسليح الجيش السوري بمنظومة “إس 300″، وتجهيز المراكز القيادية للقوات الجوية السورية بنظام آلي للتحكم موجود حصريا لدى الجيش الروسي، وإطلاق التشويش الكهرومغناطيسي في مناطق البحر المتوسط المحاذية لسواحل سوريا، بهدف منع عمل رادارات واتصالات الأقمار الصناعية والطائرات أثناء أي هجوم مستقبلي على سورية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات