الأحد 14/يوليو/2024

وزير خارجية مصر يبحث مع عزام الأحمد تطورات المصالحة

وزير خارجية مصر يبحث مع عزام الأحمد تطورات المصالحة

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري “أهمية المضي قدماً في مسار المصالحة باعتبارها خطوة مهمة لتحقيق وحدة الصف الفلسطيني”.

وشدد شكري خلال لقائه اليوم الأحد، في مكتبه بالقاهرة عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” عزام الأحمد، على الأهمية التي توليها مصر للتخفيف من وطأة الأزمة الإنسانية التي يعاني منها الفلسطينيون في قطاع غزة.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبو زيد، أن الوزير شكري بحث مع عزام الأحمد آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، والتطورات الخاصة بملف المصالحة الوطنية.

وأشار أبو زيد، إلى أن عزام الأحمد استعرض خلال اللقاء آخر التطورات والموقف الراهن بشأن تنفيذ اتفاق المصالحة الوطنية، والاتصالات والجهود المبذولة على الساحة الفلسطينية من أجل تذليل العقبات في سبيل إنهاء الانقسام.

وأشاد الأحمد بالجهود المصرية إزاء الدفع بعملية المصالحة الوطنية الفلسطينية، على ضوء اتفاق إنهاء الانقسام الذي تم توقيعه في القاهرة في تشرين أول (أكتوبر) الماضي.

ويأتي وصول الأحمد إلى القاهرة بالتزامن مع زيارة بدأها وفد من قيادة حركة “حماس” برئاسة رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية أول أمس الجمعة إلى العاصمة المصرية القاهرة، لم تتوفر تفاصيل عن نتائج لقائه حتى الآن.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات