الثلاثاء 28/مايو/2024

خطيب الأقصى يُحرّم تدريس المناهج الصهيونية في مدارس القدس

خطيب الأقصى يُحرّم تدريس المناهج الصهيونية في مدارس القدس

أفتى خطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، بعدم جواز تدريس المناهج الصهيونية في المدارس بالقدس المحتلة.

وقال صبري، في خطبة صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى: “يأثم كل من يدرس المناهج الصهيونية، ومن أيّد ويؤيّد تدريسها، وكل من يرسل ابنه أو ابنته إلى المدرسة التي تدرس هذه المناهج”.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال “لا تزال ممعنة في تطبيق المناهج الصهيونية التي تتعارض مع ديننا وقيمنا وتاريخينا، وتقدم الآن الامتيازات وإغراءات لتطبيق مناهجها على طلابنا”.

وندد بهدم سلطات الاحتلال المنازل في القدس والقرى الأخرى، واصفا ذلك بالأعمال الإرهابية والانتقامية غير الإنسانية.

واستنكر خطيب الأقصى تجريف الاحتلال مقبرة الشهداء التي هي جزء من المقبرة اليوسفية الملاصقة للمسجد الأقصى من الجهة الشرقية، مؤكدا أن المقابر لها حرمتها في جميع الأديان.

وشدد على أن أرض المقابر لدى المسلمين، أرض وقفية لا يجوز الاعتداء عليها.

وأشار إلى أن الاعتداءات على المسجد الأقصى لم تتوقف، منددا بتقديم الاحتلال شكوى ضد دائرة الأوقاف الاسلامية دون أي مبرر.

وأكد أن الأقصى أسمى من أن يخضع لأي قرار من المحاكم ولا لأي قرار سياسي صهيوني، مشددا على أنه لا تفاوض حوله ولا تنازل عن أي ذرة تراب منه.

وشدد على رفض المسلمين قرار المحكمة الاحتلالية بإغلاق مبنى باب الرحمة حتى إشعار آخر، مؤكدا أن المبنى هو جزء لا يتجزأ من الأقصى.

وقال: إن هذه المحكمة ليست صاحبة صلاحية، ولا ذات اختصاص لإصدار مثل هذه القرارات، مضيفا أن مبنى باب الرحمة هو مصلى من مصليات الأقصى، وهو جزء لا يتجزأ منه.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات