الأحد 14/يوليو/2024

الزعنون يوجه دعوات لاجتماع اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني

الزعنون يوجه دعوات لاجتماع اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني

قال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، مساء اليوم الأحد، إنه وجه دعوات خطية لأعضاء اللجنة التحضيرية المكلفة بالإعداد لعقد المجلس الوطني، للاجتماع يومي 10و11/1/2017 في العاصمة اللبنانية بيروت.

وأوضح الزعنون، في تصريح صحفي، أن “الدعوة لعقد هذا الاجتماع جاءت بعد سلسلة مشاورات جرت بين الفصائل الفلسطينية بما فيها حركتا حماس والجهاد الإسلامي استنادا إلى قرار اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الصادر بتاريخ 27/12/2016 الذي دعا اللجنة التحضيرية للاجتماع”، حسب قوله.

وذكر أن “اجتماع التحضيرية سيركز على استكمال المشاورات لعقد دورة عادية للمجلس الوطني الفلسطيني تكون ناجحة، وتُشكل رافعة حقيقية لتوحيد الصف الوطني وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية واستعادة وحدة النظام السياسي الفلسطيني، وتفتح الطريق أمام انتخابات عامة، كما سيكون اجتماع اللجنة التحضيرية مناسبة لمناقشة تطورات الأوضاع الفلسطينية بشكل عام”.

وكانت حركة حماس حذّرت مؤخرًا من أن “محاولات عقد المجلس الوطني الحالي دون تطبيق ما تم الاتفاق عليه يضرب المصالحة بالضربة القاضية”، فيما أكدت حركة الجهاد ضرورة التشاور داخل الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير قبل انعقاده.

والمجلس الوطني الفلسطيني يعد برلمان المنظمة، ويضم ممثلين عن الفصائل والقوى والاتحادات والتجمعات الفلسطينية داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها، كما يضم جميع أعضاء المجلس التشريعي البالغ عددهم 132 عضوًا.

وحسب الموقع الإلكتروني للمجلس الوطني الذي يصل عدد أعضائه إلى أكثر من 750 عضوا؛ فإنه عقد 22 دورة ما بين استثنائية وعادية كان آخرها في قطاع غزة عام 1996.

أما آخر دورة اجتماعات استثنائية للمجلس الوطني فعقدت في ديسمبر عام 2009 في رام الله بعد وفاة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير سمير غوشة ليصل عدد شواغر اللجنة حينها إلى 6 أعضاء، وهو ثلث عدد الأعضاء، وتم في حينه ملء الشواغر في اللجنة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات